بالفيديو: جثمان رشيد طه يصل إلى منزل عائلته بمدينة سيق بالجزائر

المطرب الجزائري رشيد طه

المطرب الجزائري رشيد طه

رشيد طه في إحدى حفلاته

رشيد طه في إحدى حفلاته

جثمان رشيد طه يواري الثرى في مسقط رأسه

جثمان رشيد طه يواري الثرى في مسقط رأسه

رشيد طه في حفل له

رشيد طه في حفل له

وصل قبل قليل، جثمان الفنان الجزائري الراحل رشيد طه، إلى منزله العائلي بمدينة سيق في ولاية معسكر، بحسب ما نقل تلفزيون النهار الجزائري.

رشيد طه يواري الثرى في مسقط رأسه بسيق

وتم نقل جثمانه مساء أمس الخميس، من باريس إلى مطار وهران، قبل أن ينقل صباح اليوم الجمعة إلى مسقط رأسه بسيق، ليوارى الثرى بالمدينة التي ولد فيها، وحضر عدد كبير من أفراد عائلته، وسط غياب واضح للفنانين

يُذكر أن سبب وفاة رشيد طه هي أزمة قلبية تعرّض لها في أثناء نومه، في منزله بالعاصمة الفرنسية باريس، وذلك في الساعات الأولى من صباح اليوم، الأربعاء، بحسب ما ذكر موقع "لو باريزيان" الفرنسي

وبعدها بساعات قليلة عثرت الشرطة الفرنسية على جثته بمنزله، والذي يبدو أنه كان بمفرده وقت وفاته ولم يجد من يسعفه، ولم تكشف الشرطة عن تفاصيل أخرى.

وولد رشيد في الجزائر عام 1958، وقد سافر في نهاية الستينيات إلى فرنسا، حيث عمل في البداية في المطاعم والمصانع، ثم شكل مع مجموعة من أصدقائه فرقة موسيقية سموها Carte de Séjour "بطاقة إقامة" تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة.

رشيد طه في حفل له

وفي عام 1990 بدأ يعمل منفردا وأدخل الرقص إلى موسيقاه، وقد اشتهر بمزج أغاني الروك مع الموسيقي العربية.

ومن أشهر ألبوماته الغنائية Barbès في عام 1991، وOlé, Olé في عام 1995، وDiwân إنتاج عام 1998، وMade in Medina الصادر عام 2000.

كان رشيد طه قد انتهى مؤخرًا من إعداد ألبوم جديد كان سيصدر في أوائل عام 2019 باسم Believe.