الحلقة 7 من مسلسل الهيبة العودة الجزء الثاني 2018

مسلسل

مسلسل "الهيبة العودة" يشهد احداثا مشوقة

"جبل" بأصعب موقف له مع حبيبته مريم

منى تحاول استعادة علاقتها مع خطيبها

منى تحاول استعادة علاقتها مع خطيبها

فاليري ابو شقرا بدور

فاليري ابو شقرا بدور "مريم"

جبل يتعرض لكمين من الشرطة

جبل يتعرض لكمين من الشرطة

مريم تودع حبيبها جبل وترحل عن قريتها

مريم تودع حبيبها جبل وترحل عن قريتها

الشرطة تطلب من جبل تسليم نفسه

الشرطة تطلب من جبل تسليم نفسه

جبل اثناء تفقده رجالة على الحدود السورية

جبل اثناء تفقده رجالة على الحدود السورية

مشهد جبل وهو يودع حبيبته مريم

مشهد جبل وهو يودع حبيبته مريم

الحلقة السابعة من مسلسل الهيبة العودة الجزء الثاني 2018  اتسمت معظم احداثها بطابع رومانسي تجسّد بفراق الأحبة عن بعضهم، فـ "منى" (روزينا اللاذقاني) لم تتقبل انفصال خطيبها "شاهين" (عبدو شاهين) عنها وتعرض عليه الزواج مقابل تبرأها من عائلتها، الا انها تلاقي رفضا منه وترجع خائبة الى منزل أسرتها والحزن يعتصر قلبها.

خصومة عائلة "جبل" مع ابن عمه

كذلك، فإن "ريما" تنفصل عن ابن عمها خطيبها "صخر" كرد فعل منها بعدما تآمرت زوجة عمها الست ناهد (منى واصف) مع شقيقها جمال ضد والدها المسجون "غازي".

اما "جبل" فيقرر لقاء زوجته الاولى "مريم" (فاليري ابي شقرا) التي تركها في ليلة الدخلة، ويحاول أن يبرر لها الأسباب التي دفعته للزواج من "سمية" (نيكول سابا) وتخليه بالتالي عن وعوده بالحب لها، فيصادفها امام باب منزلها وهي توضب أغراضها لمغادرة مقر إقامتها، فتكتفي بمطالبته لها بأن يدعها تعيش حياتها مؤكدة له بانها غير نادمة على الاطلاق على حبها له، وتبرر له فعلته بقولها :"انا ما رح عاتبك ع شي، بس حمل "هيبتك اكبر مني ومنك".

 

A post shared by Maria (@maria.taimhasan) on

ينكسر قلب "جبل" بوداعه لحبيبة عمره "مريم" بسبب ظروفه القاسية، ويحاول التمويه عن نفسه فيتوجه الى أحد الأماكن الطبيعية ويبدأ باسترجاع ذكرياته الجميلة معها على وقع أغنية شارة المسلسل "مجبور" للنجم ناصيف زيتون والذي يظهر بمشهد صغير متبادلا النظرات مع تيم حسن، وبعد انتهاء الاغنية، يتلقي اتصالا من احد رجاله يعلمه فيه بفقدان الاتصال مع رجالهم في احد صفقات التهريب.

القبض على "جبل"

يهرع "جبل" الى احدى الطرق الفرعية على الحدود السورية- اللبنانية مستطلعا حالة رجاله ليتفاجئ بهم جثثا على الأرض بعد تعرضهم لكمين، من ثم تطوق الشرطة السورية المكان وتطالب "جبل" بتسليم نفسه ورمي سلاحه على الارض، فينصاع لأوامرهم بعد انعدام الحيلة.

لمشاهدة الحلقة كاملة اضغطوا على الرابط.