نجوم ضربوا مثالا في الصداقة والإخلاص على الشاشة فقط..تعرفوا على قصص العداوات بينهم

فيلم إسماعيلية رايح جاي

فيلم إسماعيلية رايح جاي

فيلم ركلام

فيلم ركلام

الضيق على وجهي رانيا يوسف وغادة عبد الرازق

الضيق على وجهي رانيا يوسف وغادة عبد الرازق

أنغام وداليا البحيري في مؤتمر

أنغام وداليا البحيري في مؤتمر "في غمضة عين"

مسلسل

مسلسل "في غمضة عين"

علاقات الصداقة والوفاء دوما تكون قصص جاذبة للجمهور على الشاشة، حيث تمتلئ الأعمال الفنية بمثل تلك النوعية من الحكايات، ولكن الوقع يقول أن النجوم الذين ينجحون ببراعة في تجسيد معنى الصداقة الوطيدة على الشاسة، ليس شرطا أن يكونوا موهوبون في الحفاظ على علاقاتهم طيبة على أرض الواقع، بل من كانوا أصدقاءهم وأحباءهم على الشاشة يصبحون أعداءهم، تحديدا بسبب تلك الأدوار!

رانيا يوسف وغادة عبد الرازق.. قصة "ركلام"!

أبرز تلك الحكايات، هي العداوة الشديدة بين غادة عبد الرازق ورانيا يوسف، حيث وصل الأمر إلى رفضهما مصافحة بعضهما البعض عند حضورهما أي حدث مشترك، وكان الأمر واضحا جدا في مؤتمر عودة المخرج خالد يوسف للعمل بالسينما العام الماضي، حيث بدا الضيق على وجه كل منهما.

والسبب في الخلاف بين غادة عبد الرازق ورانيا يوسف يعود في الأساس إلى فيلم "ركلام" حيث تشاركتا في بطولته عام 2012 ورغم أن العلاقة بينهما في الفيلم كانت صداقة وإخلاص ومحبة، ولكن بعد عرض الفيلم انقلبت الأية وبدأت العداوة، واتهمت رانيا يوسف زميلتها غادة عبد الرازق بالاتفاق مع مخرج العمل لحذف مشاهد كثيرة من دورها لتظهر هي البطلة الأولى، ومن يومها قررت عدم التعاون معها مجددا.

غادة عبد الرازق ورانيا يوسف

21 عاما من العداوة!

ورغم مرور 21 عاما عاى انتاج وعرض فيلم "إٍسماعيلية رايح جاي"، إلا أن العدواة بين بطليه محمد فؤاد ومحمد هنيدي لازالت قائمة ومتجددة، ويغذيها محمد فؤاد بتصريحاته دوما، حيث أن محمد هنيدي أدى في العمل دور صديق محمد فؤاد الصدوق والمقرب، ولكن في الواقع أصبح عدوه الأشد.

وذلك لأن محمد فؤاد غضب غضبا شديدا بعد أن نسب النقاد نجاح الفيلم الاستثنائي لموهبة محمد هنيدي الكوميدية، وصرح  فؤاد ردا على هذا بأن هنيدي ليس إلا سنيد له بينما هو البطل الحقيقي، ورغم صمت محمد هنيدي وتجاله الرد على محمد فؤاد لكنه بلعبة الأرقم فهنيدي هو الأكثر استمرارية منه ونجاحا في التمثيل حتى الآن، إذن انقلبت قصة الصداقة وأصبحت خلافا ممتدا يوشك أن يكمل ربع قرن.

فيلم إسماعيلية رايح جاي

خلاف أنغام وداليا البحيري

في عام 2013 أقيم مؤتمر صحفي جمع أبطال مسلسل "في غمضة عين" وحينها وصفت الفنانة داليا البحيري شريكتها في البطولة أنغام بأنها مطربتها المفضلة، وأنها تعتبر نفسها من "ألتراس أنغام"، فيما قدمتا في المسلسل دوري صديقتين "نبيلة وليلى"، ولكن الصدمة جاءت سريعا حيث أصبحت عدوتين، بسبب خلاف كبير بينهما حول أحقية كل منهما بأن يكتب اسمها على التيتر أولا.