فيفي عبده تحتفل بعيد ميلادها الـ65..ولطيفة تكشف أسرارها!

فيفي عبده

فيفي عبده

فيفي عبده والـ5 مواه!

فيفي عبده والـ5 مواه!

فيفي عبده تحتفل اليوم بعيد ميلادها

فيفي عبده تحتفل اليوم بعيد ميلادها

النجمة فيفي عبده

النجمة فيفي عبده

فيفي عبده..65 عاما

فيفي عبده..65 عاما

تحتفل اليوم الفنانة فيفي عبده بعيد ميلادها الـ65، وهي من مواليد محافظة المنوفية بمصر في الـ26 من شهر أبريل عام 1953، قد بدأت مشوراها منذ أوئل سبعينيات القرن الماضي، وباتت اليوم واحدة من أبرز نجوم الفن وأكثرهم شعبية على السوشيال ميديا.

عيد ميلاد فيفي عبده

وقد حرصت الفنانة لطيفة على إرسال رسالة تهنئة مطولة لفيفي عبده بتلك المناسبة، اعترفت فيها بأن فيفي عبده كانت من أوئل الفنانات اللاتي شجعنها حينما جاءت من تونس لتحترف الغناء في مصر، ومؤكدة أن فيفي عبده شخصية استثنائية وواضحة ومباشرة، وأنها قامت بتربية ابنتها هنادي على أكمل ما يكون.

لطيفة تهنئ فيفي عبده بعيد ميلادها

وتابعت لطيفة:"بيسألونى بتحبيها ليه؟. باحبها لأسباب كثيره .باحبها لأنها من اول الفنانات إلى شجعونى اول ما جيت مصر وباحبها لأنها مدرسه فى فنها وباحبها لأنها جدعه وصاحبة واجب وباحبها لأنها بتحب بلدها وبتموت فيها وبتحب كل البلدان العربيه وباحبها لأنها بسيطه وطيبه ودغرى وباحبها لانها ربت هنادى احسن تربيه وباحبها لأنها مكافحة ومحافظة على نفسها وباحبها لان الكل بيتعلم منها . وباحبها 555 مليون مواه لأنها باختصار فيفي عبده إلى باحبها. كل سنه وانتى مصدر الفرحه والجدعنه يا اغلى فيفي".

 

بيسالونى بتحبيها ليه؟. باحبها لأسباب كثيره .باحبها لأنها من اول الفنانات إلى شجعونى اول ما جيت مصر وباحبها لأنها مدرسه فى فنها وباحبها لأنها جدعه وصاحبة واجب وباحبها لأنها بتحب بلدها وبتموت فيها وبتحب كل البلدان العربيه وباحبها لأنها بسيطه وطيبه ودغرى وباحبها لانها ربت هنادى احسن تربيه وباحبها لأنها مكافحة ومحافظة على نفسها وباحبها لان الكل بيتعلم منها . وباحبها 555 مليون مواه لأنها باختصار فيفي عبده إلى باحبها. كل سنه وانتى مصدر الفرحه والجدعنه يا اغلى فيفي. @fifiabdouofficial

A post shared by Latifa لطيفة التونسية @latifaofficial) on

كما كانت الإعلامية بوسي شلبي من أوئل من ذكروا الجمهور بعيد ميلاد فيفي عبده، حيث نشرت صورة مميزة لها مع تهنئة بتلك المناسبة، وكتبت لها :"كل سنة وانت طيبه يا فيفي 5 امواه وعيد ميلاد سعيد".