تنبأ بموته قبل اشهر.. معلومات عن علاء ولي الدين في ذكرى وفاته

الذكرى الـ15 على وفاة الممثل علاء ولي الدين

الذكرى الـ15 على وفاة الممثل علاء ولي الدين

علاء ولي الدين توقع وفاته واشترى قبرا له

علاء ولي الدين توقع وفاته واشترى قبرا له

لعب بطولة عدة افلام لاقت ناجحا كبيرا

لعب بطولة عدة افلام لاقت ناجحا كبيرا

وفاته دفعت حنان الترك الى اعتزال الفن

وفاته دفعت حنان الترك الى اعتزال الفن

اشتهر بادواره الكوميدية

اشتهر بادواره الكوميدية

مشهد من احد افلامه

مشهد من احد افلامه

تمر اليوم الذكرى الـ 15 على وفاة الفنان المصري الكوميدي علاء ولي الدين حيث احيا شقيقه معتز هذه المناسبة عبر صفحته على الفيس بوك ونشر صورة للأخير معلقًا: "النهاردة الذكرى الخامسة عشرة لوفاة أخويا علاء الله يرحمه".

وبمناسبة الذكرى الـ15 على رحيل علاء ولي الدين، تذكروا معنا ابرز المعلومات عنه ومن بينها توقعه للموت وشرائه قبراً له.

ولد علاء ولي الدين في 28 سبتمبر 1963، بمحافظة المنيا، وعانى في بدايته من صعوبة دخول المجال الفني حيث لم تقبل به لجنة تحكيم معهد السينما في البداية نظراً لوزنه الزائد وشكله غير الوسيم، مما اضطره لإعادة التقديم للمعهد مرات عدة وكان يلاقي الرفض حيث نصحته اللجنة بالابتعاد عن مجال التمثيل.

علاء ولي الدين

بدايته في مجال التمثيل

لبى علاء رغبة والده الممثل سمير ولي الدين والتحق بكلية التجارة وتخرج فيها عام 1985 بعد أن اشترط عليه ألا ينصرف عن دراسته الجامعية، ولم ييأس بعد رفض معهد السينما له، فساعده صديق والده المخرج نور الدمرداش في دخول أكاديمية نور الدمرداش لتلقي الدروس في التمثيل.

علاء ولي الدين

انطلق في بدايته من خلال أدوار ثانوية في أفلام عادل إمام نها "المنسي، الإرهاب والكباب، بخيت وعديلة، الجردل والكنكة، النوم في العسل"، وكان دائما يعتبر أدواره تلك محطة أساسية في مشواره الفني، الا انه حاز بعدها على البطولة المطلقة وأصبح نجما سينمائيًا من خلال عدة افلام وهي "عبود على الحدود" ثم فيلم "الناظر" و"ابن عز". اما آخر أعماله فكان فيلم "عربي تعريفه"، وتوفي قبل أن يستكمله.

شرائه قبرا ووفاته

تنبأ بوفاته قبيل رحيله بأشهر حيث كان دائم الحديث عن الموت واخبر صديقه محمد هنيدي بالأمر، وقام بشراء مقبرة له في مدينة نصر، وعندما تعجبت والدته من فعله قال لها: "ده البيت الأخير اللي هنروح فيه".

وبتاريخ  11 فبراير عام 2003 أسلم الفنان الراحل علاء ولي الدين الروح و توفي عن عمر 39 عاما بسبب مرض السكر الذي لازمه من عمر 19 عامًا، وافجع حينها الجمهور والوسط الفني بخبر رحيله المفاجئ.

وفاته كانت من ابرز الاسباب التي دفعت  الممثلة حنان ترك الى اتخاذ قرار اعتزال الفن حيث شكل خبر رحيله صدمة لها بعدما كانت برفقته قبل ايام قليلة من وفاته، وهو ما أدخلها في جو من الاكتئاب الشديد لم تخرج منه إلا بالذهاب إلى طبيب نفسي، وعقب تماثلها للشفاء قررت الاعتزال وارتداء الحجاب.