الحلقة الحادية عشرة من "كان في كل زمان".. سعاد عبد الله لصة محترفة ومضحكة

قصة المهنة بواقة

قصة المهنة بواقة

مسلسل كان في كل زمان

مسلسل كان في كل زمان

حلقة سعد من ذوي الابتهاجات الخاصة التي أبكت المشاهدين

حلقة سعد من ذوي الابتهاجات الخاصة التي أبكت المشاهدين

مسلسل كان في كل زمان

مسلسل كان في كل زمان

سعاد عبد الله

سعاد عبد الله

الحلقة الحادية عشرة من مسلسل "كان في كل زمان" جاءت مفاجئة للكثيرين فبعد القصة المؤثرة والحزينة والتي حملت عنوان "سعد من ذوي الابتهاجات الخاصة"، عرضت الحلقة الأولى من قصة "المهنة بواقة" لتؤكد أن النجمة سعاد العبد الله تقدم أنماطا متناقضة جدا من الشخصيات في هذا العمل الاستثنائي الذي تكتبه هبة مشاري حمادة .

سعاد عبد الله تسرق الهواتف والشطائر!

سعاد عبد لله بحسب القصة الجديدة وفي الحلقة الحادية عشرة تؤدي دور لصة محترفة، تسرق كافة البضائع وتحتال علي أي شخص أمامها، تسرق مواد غذائية وهواتف محمولة وملابس، وأدوات عطارة، وكل ما تقع عليه يديها، مرة توهم شخصا بأنه يشبه ابنها الراحل، وتقنعه أن يناديها بـ"أمي" وتورطه في دفع ثمن مشترياتها، وتوهم أخرى أنها في مأزق وتطلب منها استعمال هاتفها، ثم تسرقه وترحل، وحتى تسرق الشطائر وتلتهما في الشارع، وكل هذا وهي تتحدث إلى الكاميرا بطريقة مرحة ومضحكة.

كوميديا سعاد عبد الله

اللصة الذكية الكوميدية التي تلجأ إلى الحيل لتحقق ما تسعى إليه هو دور سعاد العبد الله الجديد، بعد عشر حلقات من الأسى والدموع قدمتها في حلقات منفصلة متصلة من العمل الذي انطق عرضه مع بداية شهر رمضان، ويعتبر من أبرز المسلسلات الخليجية في عام 2017 .

انتهت الحلقة بأن البطلة على ما يبدو سوف تقع في شر أعمالها وأن هناك من قد يورطها على الأقل في جريمة أكبر، هذا ما يشي به المشهد الأخير حينما تحايلت على بعض الأشخاص وركبت معهم السيارة لتصل لمكانها دون تكبد أجرة التاكسي !