مباراة خاصة بين سعاد العبد الله وحياة الفهد.. هل من رابح؟

سعاد عبد الله

سعاد عبد الله

مسسل كان في كل زمان

مسسل كان في كل زمان"

النجمة الكويتية سعاد العبد الله

النجمة الكويتية سعاد العبد الله

حياة الفهد تعود للكوميديا

حياة الفهد تعود للكوميديا

مسلسل

مسلسل "رمانة"

سعاد عبد الله وحياة الفهد

سعاد عبد الله وحياة الفهد

سيدتا الشاشة الخليجية سعاد العبد الله وحياة الفهد، دخلتا منافسة من نوع خاص كل منهما جاءت إلى سباق دراما رمضان 2017 وهي تحمل مفاجأة، واحدة تعلب على التنوع والشخصيات المتعددة، والثانية أخيرا تعود للكوميديا، فمن فيهما كانت على قدر التوقعات ؟

دراما رمضان بين سعاد العبد الله وحياة الفهد

ربما من المبكر تماما الحكم على مستوى مسلسل "كان في كل زمان" لسعاد العبد الله، وكذلك "رمانة" لحياة الفهد، ولكن المؤشرات الأولية بالطبع تعطي انطباعا بأن كلتا النجمتين اختارتا المغامرة، واللعب على وتر مختلف، وحتى الآن كل منهما نجحت في جذب قطاع كبير من الجمهور لتصبح حلقات مسلسلها حديث مشاهدي الدراما الخليجية، ولكن أيضا كل منهما اختارت أسلوبا مختلفا لتنصع به الجدل.

جرأة "كان في كل زمان"

فسعاد العبد الله مثلا حتى الآن هي الأكثر جرأة بإقدامها عل تقديم شخصيات كثيرة جدا خلال مسلسل واحد، حيث أنها بطلة عدة حكايات في "كان في كل زمان" وانطلقت بقصة غاية في الجرأة موضوعها سيدة مسنة تجد نفسها متهم بالإرهاب وحبيسة السجون، رغم طبيعتها المسالمة وبعدها كل البعد عن هذه الأمور، فيما كانت الحدوتة الثانية أيضا مميزة تتعلق بسيدة خرساء مسالمة أيضا ولكنها تتحول إلى قاتلة بعد أن تجد ابنها الوحيد أمامها مضرجا في دماءه، حيث قدمت أداءا بارعا فطوال حلقتين كانت صامتة وتمثل بعينيها فقط، وقدمت مجموعة من أفضل مشاهدها في العمل حتى الآن.."كان في كل زمان" من تأليف هبة مشاري حمادة، ويشرف على إخراجه محمد القفاص.

كوميديا حياة الفهد

النجمة القديرة حياة الفهد اتخذت أيضا قرارا مغايرا كذلك وفضلت أن تطل بثوب كوميدي، بعد أعمال كثيرة كانت فيما السيدة الحزينة التي تعاني دوما مع أحداث تدور في قالب مأساوي ودراماتيكي عادة، حيث يعرض لها في هذا الموسم مسلسل تدور أحداثه في قالب كوميدي وهو "رمانة" السيدة الفقيرة التي لديها ثلاثة أبناء لكل منهم شخصيته المختلفة، وأبرزهم الشاب الذي كل ما يهمه أن يحقق الثراء دون مجهود أو عمل يذكر بعكس شقيقتيه، وحتى الحلقات الأولى فإن حياة الفهد نجحت في أن تخطف المشاهدين بطلتها وأداءها المقنع السلس تماما، مع لمحات الضحك في حوراها المميز مع أبناءها، ولكن من المنتظر أن يحقق العمل كما أكبر من هدفه الأول وهو الإضحاك مع تقدم الدراما خصوصا وأن  رمانة من المقرر أن تصبح امرأة ثرية بشكل مفاجئ، وتودع كل أيام الشقاء.. العمل من تأليف يوسف الغيث، وإخراج حسام حجاوي.

إذن فالجمهور ربح زخم واختلاف وتميز من قبل نجمتي الشاشة الخليجية في رمضان 2017، وفي انتظار كثير من المفاجآت.