النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

صبا مبارك تكشف لـ"هي" كواليس ترشيحها لفيلم "بنات عبد الرحمن" وتوجه الشكر لأختها آية

صبا مبارك واختها اية والمخرج زيد ابو حمدان - الصورة من حسابها بانستجرام
1 / 5
صبا مبارك واختها اية والمخرج زيد ابو حمدان - الصورة من حسابها بانستجرام
صبا مبارك تتحدث عن كواليس بنات عبد الرحمن
2 / 5
صبا مبارك تتحدث عن كواليس بنات عبد الرحمن
النجمة صبا مبارك
3 / 5
النجمة صبا مبارك
صبا مبارك
4 / 5
صبا مبارك
صبا مبارك وفريق عمل الفيلم
5 / 5
صبا مبارك وفريق عمل الفيلم

صبا مبارك النجمة الأردنية احتفلت خلال الأيام الماضية بنجاح فيلم "بنات عبد الرحمن" الذي عرض ضمن فعاليات مهرجان القاهرة السينمائي الدولي الـ43، حيث تحدثت في تصريحات لـ"هي" عن كواليس الفيلم والتحضير له.

صبا مبارك وكواليس التحضير لفيلم "بنات عبد الرحمن"

صبا مبارك أكدت أن مخرج العمل زيد أبو حمدان عندما عرض عليها الفيلم لأول مرة كان يريد منها المشاركة كممثلة فقط، وعرض عليها معظم الشخصيات لتؤدي إحداهن إلا أنها اختارت شخصية أمال السيدة المنقبة لأنها لم تكن قد قدمت مثل تلك الشخصية مسبقًا، وبسبب إعجابها بقصة الفيلم قررت المشاركة في إنتاجه مع أختها المنتجة آية وحوش، كما وجهت الشكر للأخيرة على مساندتها في هذا العمل.

صبا مبارك وتفاصيل أهم مشاهدها بالفيلم 

وعن أحد المشاهد الهامة في الفيلم، والذي يعتبر بمثابة "ماستر سين" لصبا مبارك والذي شهد نقطة التحول في شخصيتها، وهو المشهد الذي قادت من خلاله سيارة مع شقيقاتها، هربًا من زوجها؛ أكدت صبا أن هذا المشهد قدمته بنفسها وقادت السيارة سريعًا فعلًا، إلا أنهم في أحد اللقطات استعانوا ببديلة للتحكم بشكل أفضل في القيادة، وذلك بسبب خوفهم على بعض الحيوانات التي كانت تقف أمام السيارة بالمشهد.

صبا مبارك ونجاح أحدث أفلامها

النجمة الأردنية أكدت أنها كانت تتوقع أن يلقى الفيلم نجاحًا جماهيريًا مع عرضه في مصر لكنها لم تكن تتوقع أن الحفاوة ستكون مع كل مشهد، لافتة إلى أن التحدي أمامها عند تقديم الفيلم، هو تقديم عمل تجاري وفي نفس الوقت بمستوى فني عال وهو ما تعتبر نفسها قد نجحت في تحقيقه من خلال هذا الفيلم، مشيرة إلى أن كل الشخصيات التي تم تقديمها بالعمل قد تقاطعت معها بشكل ما في الواقع، وربما تشابهت بعض صفاتهن مع صفات شخصيتها الحقيقية.

الجدير بالذكر أن فيلم "بنات عبد الرحمن" من بطولة صبا مبارك وفرح بسيسو وحنان الحلو ومريم الباشا، وتدور أحداثه في حي للطبقة المتوسطة في عمان حيث تعيش زينب العزباء التي تقوم بدورها فرح بسيسو، والتي تعمل كخياطة، وتعيش حياة كئيبة وتعول والدها، وحينما يراها الأخير في فستان زفاف كانت تقوم بتعديله، تستيقظ زينب لتجد والدها مفقودًا فتبدأ رحلة البحث عنه بمساعدة شقيقاتها الثلاثة اللاتي كن قد قاطعن بعضهن البعض لاختلاف شخصية كل منهن، إلا أن فقدان والدها كان سبب في اجتماعهن مجددًا ومواجهة كل منهن لأزمتها الحياتية.


 

الصور من تصوير ولاء غنيم والمركز الصحفي للمهرجان 

×