النسخة الإلكترونية

مسلسل "اللي مالوش كبير" الحلقة 20 الخديوي يحاول إنقاذ غزل من السجن

ياسمين عبدالعزيز
1 / 7
ياسمين عبدالعزيز
النجمة ياسمين عبدالعزيز
2 / 7
النجمة ياسمين عبدالعزيز
مسلسل "اللي مالوش كبير"
3 / 7
مسلسل "اللي مالوش كبير"
أحمد العوضي في مسلسل "اللي مالوش كبير"
4 / 7
أحمد العوضي في مسلسل "اللي مالوش كبير"
خالد الصاوي
5 / 7
خالد الصاوي
النجم خالد الصاوي
6 / 7
النجم خالد الصاوي
محمود حافظ
7 / 7
محمود حافظ

ياسمين عبدالعزيز "غزل" في الحلقة 20 من مسلسل "اللي مالوش كبير" تعيش فترة صعبة في السجن، كما تذهب "قدرية" دينا فؤاد لزيارتها، ولا يزال يبحث الخديوي عن دليل براءة غزل.

 مسلسل "اللي مالوش كبير"

يشاهد "الخديوي" أحمد العوضي لحظة ترحيل "غزل" ياسمين عبدالعزيز إلى السجن لتنفيذ حكم سجنها، وبسبب الصدمة التي يشعر بها يستطيع أن يهرب منه الشاهد الوحيد في القضية والذي كان من الممكن أن يتسبب في الإفراج عنها فى مسلسل اللي مالوش كبير الحلقة 19.

وتبدأ غزل في حياتها الجديدة بالسجن، وتلتقي بمجموعة من الصديقات الجديدات، وتحاول غزل أن تتجاوز أيامها الصعبة التي تمر بها، بينما يقوم "نادر" بمواجهة "سما" شقيقة غزل وينسحب من علاقته معها، بينما تشعر سما أن حياتها تدمرت بعد سجن غزل، كما أن زياد الشخص الثاني الذي تريده أن يساعدها في تأمين مستقبلها اختفى تماما ولم يعد يتواصل معها.

الخديوي يشعر بخيانة أحد رجاله له

وقبل أحداث مسلسل اللي مالوش كبير الحلقة 21 فإن الخديوي يبدأ كذلك في عقد الاجتماعات مع رجاله للبحث من جديد عن دليل براءة غزل لكن يشعر بأن هذا الدليل قد غادر البلاد وأنه لم يعد من الممكن إيجاده، لكن "مينا" محمود حافظ يبدأ في إثارة قلق الخديوي حول وجود شخص خائن بينهما لذلك يطلب منه سرعة التفكير في كافة الحلول لإنهاء الأزمات التي بدات تلاحقهما، حيث أن "حمزة" هو الشخص الذي قام بخيانة الخديوي بالاتفاق مع "رفعت" خالد سرحان، لكن حمزة يحاول أن يبعد الشبهات عنه حيث يذهب إلى الخديوي ومينا ويعتذر لهما عن تسببه في عدم وصولهما في الوقت المناسب.

وتحاول "نادين" دنيا عبدالعزيز معرفة سبب سجن "غزل" وهل "عابد تيمور" خالد الصاوي هو المتسبب في هذا، لكن الأخير يرفض الاعتراف لها بأي شيء ويؤكد أن في كافة الأحوال اعترافه أو عدمه لن يفيد بشيء.

قدرية تذهب لزيارة غزل في السجن

الخديوي يعيش حالة من الحزن بسبب عدم الموافقة على زيارته لغزل في سجنها كما كان يتمني أن يذهب إليها ويكشف عن تفاصيل جديدة مفرحة لها، لكن الفشل بات يسيطر على كافة محاولاته، كما تعيش غزل أوقات تتمنى فيها زيارة الخديوي من أجل أن يطمئنها على أنه لا يزال يحبها حتى الآن.

دينا فؤاد "قدرية" زوجة الخديوي تلتقي به وتطلب منه أن يعيد التفكير في موقفه وأن يعود من جديد لها ولابنائه، كما كشف عن موقفه القوى ضدها بعد ما فعلته مع "رفعت" خالد سرحان، لكن الخديوي يرفض محاولاتها للتقرب منه من جديد ويقرر عدم العودة للوراء، بينما تذهب قدرية إلى غزل في سجنها وتصدم الأخيرة من هذه الزيارة بسبب عدم علمها الهدف منها.

×