مريم حسين ترد على اتهامها بالتهرب من دفع الأموال لمنى السابر وتكشف ما جرى ..بالفيديو

مريم حسين ترد على اتهامها بالتهرب من دفع الأموال لمنى السابر وتكشف ما جرى

مريم حسين ترد على اتهامها بالتهرب من دفع الأموال لمنى السابر وتكشف ما جرى

مريم حسين ترد على الهجوم عليها بسبب خذلانها لمنى سابر

مريم حسين ترد على الهجوم عليها بسبب خذلانها لمنى سابر

منى السابر مهددة بالسجن

منى السابر مهددة بالسجن

مريم حسين ترد على اتهامها بالتهرب من دفع الأموال لمنى السابر

مريم حسين ترد على اتهامها بالتهرب من دفع الأموال لمنى السابر

مريم حسين

مريم حسين

مريم حسين

مريم حسين

منى السابر وحلا الترك

منى السابر وحلا الترك

مريم حسين ردت على الهجوم المكثف عليها بعد اتهام الجمهور ورواد السوشيال بخذلانها لمنى السابر والتنصل من وعدها السابق لها علناً بدفع الأموال المستحقة لتسديد المبلغ المتوجب للمحكمة مع مضي المهلة القانونية، فأعربت الفنانة المغربية مريم حسين عن استيائها الشديد من هذه الإتهامات وخرجت بفيديو تدافع فيه عن نفسها وتوضح حقيقة ما جرى.

مريم حسين توضح حقيقة تنصلها من دفع الأموال لمنى السابر

الفنانة المغربية مريم حسين أطلت في فيديو على حسابها على سناب شات بدت فيه غاضبة جداً من الإتهامات التي تلقتها من الجمهور بسبب عدم دفعها الاموال لمنى السابر، والدة حلا الترك، كما وعدت سابقاً، خاصة مع انتهاء المهلة القانونية لسداد المبلغ الأمر الذي سيترتب عليه دخول منى السابر للسجن مدة عام تنفيذا لحكم القضاء السابق.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

مريم حسين استغربت بداية التركيز على اسمها فقط رغم إعلان عدد من النجوم الآخرين سابقا دعمهم لمنى السابر ووعدهم لها بتقديم الأموال والتبرعات لسداد المبلغ المتوجب على الأخيرة للمحكمة في القضية التي رفعتها ضدها ابنتها الفنانة البحرينية حلا الترك بشأن مبلغ مالي قيمته 200 ألف ريال بحريني أخذته من ابنتها في فترة حضانتها لها مع اشقائها.

وأوضحت مريم حسين أنها حاولت ارسال مبلغ كبير من المال لحساب منى السابر في البحرين عبر البنك لمساعدتها في قضيتها ووفاءً منها بوعدها لها بمساعدتها، لكنها فشلت بسبب عدم حيازة منى السابر الموافقة او التصريح من البنك لإستقبال المبالغ المالية الكبيرة.

مريم حسين أكدت أنها لم تتخلّ عن منى السابر على الإطلاق كما فعل العديد من المشاهير بعد تصريح حلا الترك الأخير، وقالت: "مو مثل البعض اللي تخلوا عنها من بعد سمعوا الحقائق وسمعوا فيديوهات وإنه أصلاً حلا مش رافعة القضية".

ولفتت الى أنها تواصلت مع منى السابر لغاية آخر يوم من المهلة القانونية التي كانت معطاة للأخيرة حيث ارسلت لها رسالة على الهاتف لتطلع منها عما اذا كانت حصلت مجددا على الموافقة من البنك، إلا ان والدة حلا الترك اكدت لها فشلها في ذلك.

منى السابر بإنتظار عقوبة السجن

منى السابر كانت قد أعلنت يوم أمس عن عدم اكتمال المبلغ المطلوب للمحكمة حيث تنتظرها عقوبة السجن بعدما انتهت المهلة القانونية المحددة يوم أمس وفق ما أكدت في دردشة لها مع متابعيها على سناب.

وقالت رداً على سؤال إحدى المتابعات بشأن اكتمال المبلغ المفترض منها سداده :"الكل يسألني هذا السؤال.. للأسف ما اكتمل.. الأحد(يوم امس) التنفيذ".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

 

وتفاعل الجمهور مع دردشة منى السابر وشنوا هجوما على بعض الفنانين الذين نكثوا بوعدهم لها بمساعدتها بالمبلغ وتأمينه لها، فوجهوا الانتقادات القاسية لمريم حسين التي سبق وأن تكفلت بتأمين المبلغ لمنى السابر.

منى السابر كانت قد أكدت ايضا أنها كانت بالفعل تصرف من أموال ابنتها، ولكن ليس على نفسها فقط، بل على ابنتها بسبب ظروف سفرها للخارج كل أسبوع تقريبًا والتي تضطرها أحيانًا إلى أخذ طفليها الآخرين معها، في الوقت الذي توقفت فيه نفقة طليقها لها، وتراكمت الديون عليها.

تفاصيل ازمة سجن منى السابر بسبب ابنتها

سبق وأن اصدرت المحكمة ضد منى السابر بحبسها لمدة عام مع التنفيذ وذلك على خلفية حصولها على مبالغ مالية من ابنتها حلا الترك التي أقامت دعوى ضد والدتها، وامهلت المحكمة الوالدة مدة شهر لتأمين المبلغ فيما اعلن حينها عدد من المشاهير عن دعمهم الكامل لمنى السابر في موقفها واستعداد بعضهم لسداد ديونها وبينهم الفنانة المغربية مريم حسين.

منى السابر وحلا الترك

من جهتها، ردت حلا الترك سابقا على الجدل المثار حول علاقتها بوالدتها منى السابر، بعد انتصارها القضائي على والدتها والحصول على حكم بحبس والدتها أو الحصول على المبلغ المطلوب، وأشارت إلى إنها قاصر ولا يحق لها قانونياً التدخل في هذه الأمور والخلافات القضائية، وطالبت جمهورهابضرورة احترام الحق وعدم الحكم قبل معرفة كل التفاصيل.

منى السابر بدورها استنكرت في تصريحات لها لبرنامج "et بالعربي" ما صرحت به ابنتها حلا الترك التي أكدت أنها لا تعلم تفاصيل ما يحدث بالقضية، لافتة إلى أن ابنتها إذا كانت لا تعلم شيئًا مثلما تقول فلماذا ذهبت لتشهد ضدها؟

 واعربت منى السابر عن صدمتها مما فعلته ابنتها، وأكدت أنها حتى اللحظة الأخيرة قبل المحاكمة، كانت تتوقع أن تتنازل ابنتها عن القضية، إلا أنها بمجرد النطق بالحكم ضدها شعرت وكأنها تلقت طعنة في صدرها من أقرب الناس إليها، مضيفة: "اللي بيهمني في الموضوع هي بنتي، وما كنت اتوقع لآخر لحظة إنها تكمل ما بدأته".