أحداث الحلقة الثانية من مسلسل "هجمة مرتدة"

مسلسل هجة مرتدة

مسلسل هجة مرتدة

أحداث الحلقة 2 من مسلسل هجمة مرتدة

أحداث الحلقة 2 من مسلسل هجمة مرتدة

مسلسل هجمة مرتدة

مسلسل هجمة مرتدة

هجمة مرتدة

هجمة مرتدة

هجمة مرتدة

هجمة مرتدة

مسلسل هجمة مرتدة

مسلسل هجمة مرتدة

مسلسل "هجمة مرتدة"، أحداث الحلقة الثانية من مسلسل "هجمة مرتدة"، تشهد نجاح "سيف العربي" أحمد عز في الحصول على معلومات هامة عن الأسلحة التي كان يحاول أبو ناصر توصيلها للمتطرفين ويحصل على صور لهولاء المتطرفين وينجح في إخفاء كل تلك المعلومات عن الأمريكيين.

مسلسل "هجمة مرتدة"

سيف يخفي كارت الميموري الموجودة عليها المعلومات في مكان إطلاق النار في بيت أبو ناصر، ويقوم بتسليمها لضابط المخابرات المصري "نضال الشافعي" الذي قابله على الحدود السورية العراقية.

منظمة الإغاثة التي تعمل بها مانويلا في العراق، هي في الأصل منظمة تقوم بجمع الأموال وإيصالها للجماعات المتطرفة.

ضابط المخابرات المصرية "نضال الشاف" يلوم سيف لأنه ذهب لبيت أبو ناصر بعدما تم الافراج عنه لأنه قد يكون تحت المراقبة، وبالفعل ضابط المخابرات يخبر رئيسه في جهاز المخابرات أنه يخشى من الثقة الزائدة التي بات يشعر بها سيف لأن في ذلك خطورة عليه وعلى المهمة التي يقوم بها.

صور الأسلحة التي قام سيف العربي بتوصيلها يؤكد أن مصدر السلاح للجماعات المتطرفة واحد، حيث رصدت هذه الأسلحة في سيناء وعدة دول أفريقية.

محاولات لتجنيد هند صبري في "هجمة مرتدة"

المخابرات الأجنبية تحاول تجنيد دينا "هند صبري" من خلال الضابط جبران الذي يعمل معها في منظمة غير حكومية تدعو لعدم العنصرية، وتتنصت المخابرات على كل ما يحدث داخل منزل دينا.

ويجتمع سيف العربي مع عملاء المخابرات المصرية الذين يعملون تحت قيادته في العراق للحصول على معلومات عن قادة التنظيمات المتطرفة.

أعداد مجلة هي