ريهام سعيد تكشف معاناتها مع نفس أزمة أنف حورية فرغلي:"العملية مكلفة وخطر على الحياة"

ريهام سعيد وحورية فرغلي

ريهام سعيد وحورية فرغلي

ريهام سعيد

ريهام سعيد

ريهام سعيد

ريهام سعيد

ريهام سعيد

ريهام سعيد

حورية فرغلي

حورية فرغلي

حورية فرغلي في المستشفى

حورية فرغلي في المستشفى

ريهام سعيد كشفت في برنامجها "صبايا الخير" عن معاناتها مع نفس ما تعانيه الفنانة حورية فرغلي، والتي تجري هذه الأيام عمليات جراحية لعلاج أنفها في أمريكا، وكشفت ريهام عن تفاصيل ما تعانيه من مرض ومتاعب بسبب أنفها.

ريهام سعيد تستعرض تشوه أنفها:"قد يسقط في أي وقت"

وتحدثت ريهام سعيد في برنامجها "صبايا الخير" عن أزمة الفنانة حورية فرغلي الصحية، وقالت إنها تتفهم تفاصيل العملية وسبب استغراقها لكل هذا الوقت والتعقيدات، لأنها مرت بنفس المشكلة في أنفها، واضطرت إلى خلع أنفها بالكامل مدة 6 أشهر، قبل أن تجري عملية لتثبيت غضروف جديد للأنف من خلال استصال جزء من غضروف الأذن، وطلبت من الجمهور تكثيف الدعاء لحورية فرغلي بسبب صعوبة الجراحة وتعقيداتها.

ريهام سعيد تكشف عن معاناتها الصحية والنفسية بسبب أنفها

وقالت ريهام سعيد إنها أصيبت بتشوهات في أنفها بسبب العملية الجراحية، واستعرضت أمام الكاميرا التغيرات التي طرأت في أنفها مثل اعوجاجه وتغير حجمة وضيق فتحات التنفس، وأشارت إلى انها تستغرق وقت كثير في وضع المكياج لإخفاء العيوب، وأن البعض اعتقد إن ذلك بسبب عمليات التجميل ولكنه مرض وله عدة أسباب أخرى، وكشفت عن معاناتها بسبب مشاكل التنفس والحياة التي تواجهها بسبب أنفها.

وأضافت ريهام سعيد إنها تشعر بما مرت به حورية فرغلي، وتعرضت للتنمر والسخرية من شكلها وأنفها وقت معاناتها، وقالت إن طبيبها أخبرها أن العملية الجراحية خطيرة جداً ومعقدة ومكلفة ولا يجريها سوى طبيب واحد في أمريكا، ووصفت الأمر بالخطر على الحياة، وأضافت إنها تحتاج إلى إجراء العملية لتثبيت غضروف الأنف من خلال استتصال جزء من القفص الصدري، لأن أنفها معرض للسقوط في أي وقت.

تفاصيل الحالة الصحية للفنانة حورية فرغلي

وأقلقت الفنانة حورية فرغلي الجمهور في الأيام الأخيرة بعد خضوعها لأول عملية في أنفها، والتي ستجري عملية أخرى خلال أيام لاستكمال علاج أنفها، من خلال استتصال خلايا جذعية من الرأس وقطعة من القفص الصدري من أجل تثبيتها في أنفها، وذلك بعد سنوات من معاناتها بسبب كسر في أنفها وعمليات جراحية وتجميلية فاشلة به.

أعداد مجلة هي