"الابن البار".. حسن الرداد يعيش على ذكرى والدته ويتشارك لحظاتهما السعيدة والمؤثرة مع الجمهور

حسن الرداد ووالدته الراحلة

حسن الرداد ووالدته الراحلة

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

حسن الرداد ووالدته

والدة حسن الرداد الراحلة

والدة حسن الرداد الراحلة

حسن الرداد واصل استعادته ذكرياته مع والدته الراحلة على مواقع التواصل منذ وفاتها، وأثر في قلوب الجمهور بسبب رسائله المؤثرة إلى والدته وعدم تخطيه لحالة الحزن على رحيلها.

حسن الرداد يلقى التعاطف بسبب لحظاته المؤثرة مع والدته الراحلة

أثر الفنان حسن الرداد في قلوب جمهوره وزملائه الفنانين بسبب حالة الحزن الكبيرة التي يعيشها هذه الأيام بعد وفاة والدته، وعكف على مدار أسبوعين منذ وفاتها على نشر صورهما معاً، واستعاد ذكرياته الخاصة والمؤثرة معها على مواقع التواصل، وهو ما جعل الجمهور يتعاطفون معه وكذلك زملائه الفنانين، بسبب حالة الحزن التي يعيشها ولكشفه جوانب جديدة من علاقته الخاصة بوالدته، ولتعلقه الشديد بها قبل رحيلها.

حسن الرداد يواصل نشر ذكرياته المؤثرة مع والدته الراحلة

ونشر حسن الرداد في الأيام الأخيرة عدة صور جديدة لوالدته الراحلة من عدة مناسبات، وعلق على احدى صورها في رحلاتهما الخارجية:"قلب طفل صغير"، وشارك الجمهور عدة لحظات سعيدة ومميزة لهما في أجازاتهما، بالإضافة إلى نشره صور لوالدته الراحلة من حفل زفافه على إيمي سمير غانم، ووجه لوالدته عدة رسائل والتي جعلت زملائه النجوم يتضامنون معه ويواسونه على انستقرام.

حسن الرداد في حالة حداد بسبب والدته الراحلة

وكشف حسن الرداد منذ أيام عن لحظة مؤثرة له مع والدته الراحلة، بعدما نشر صورة لهدية من والدته الراحلة في عيد ميلاده، والتي كانت آخر هداياها إليه، وعبارة عن سلسلة من الفضة مكتوب عليها رسالتها الخاصة إليه، وأثر في قلوب الجمهور بسبب الهدية المميزة التي ودعته بها، وكذلك بسبب كلماتها المؤثرة إليه والتي كانت كلماتها الأخيرة قبل وفاتها.

وعلق الفنان حسن الرداد على صور هدية والدته، وقال في رسالته المؤثرة عنها:"إلى توأم روحى وابنى وابى وصديق العمر، كل ثانية وانت سعيد وعقبال الف سنة " ٢٠٢١/١/٢.. تلك كانت أخر كلمات وداعك لى يا أمى، كلمات رقيقة مكتوبة على هدية عيد ميلادى، ماكنتش اعرف انك فوقتى من تعبك عشان تدينى الهدية وتمشى بعدها على طول، ماكنتش اعرف ان ده كان الوداع، لاخر لحظة كنتى بتعملى كل حاجة عشان تسعديني، و تعزمى الناس اللى بحبهم عشان تفرحينى وانتى يا حبيبتى كان كلك ألم لكن ابتسامتك على وشك طول الوقت.. الله يرحمك يا نور عينى وإن شاء الله فى الجنة وإن شاء الله القاكى فى الجنة".