أول رد رسمي من حلا الترك على قضيتها ضد والدتها:"حملة ممنهجة من ضعاف النفوس"

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك ووالدتها

حلا الترك ووالدتها

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك ووالدتها منى السابر

حلا الترك

حلا الترك

حلا الترك خرجت عن صمتها أخيراً في قضيتها ضد والدتها منى السابر، وذلك عن طريق رد رسمي من محاميها، والذي عبر عن استياء موكلته من الشائعات ومحاولات التأثير على مجرى القضية.

حلا الترك ترد على والدتها منى السابر

ورغم تجاهل حلا الترك لكل تطورات قضية والدتها منى السابر، ونشرها عدة صور وفيديوهات من أنشطتها الفنية الأخيرة، إلا إنها فضلت الرد على الجدل المثار حول القضية عن طريق محاميها، والذي نشر بيان رسمي عبر برنامج "إي تي بالعربي"، للرد به على الجدل، وطلب به التوقف عن نشر تفاصيل القضية ومحاولات التأثير على مجراها والتي لا زالت أمام القضاء.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by حـلا (@halamalturk)

محامي حلا الترك يهدد بمقاضاة مروجي الشائعات

وقال محامي حلا الترك في بيانه:"نتابع ببالغ الأسى والأسف الحملة الشرسة والممنهجة التي يقوم البعض من المحرضين وضعاف الأنفس ضد الفنانة الشابة وأفراد أسرتها، بغرض الإساءة إليهم وتشويه صورتهم وسمعتهم أمام الرأي العام والنيل من إسم وسمعة الفنانة ومكانة الفنانة الشابة حلا الترك.. لأغراض ومصالح شخصية دنيئة، من خلال بث الشائعات وإذاعة الأخبار الكاذبة والمغلوطة وتداول أخبار متعلقة بدعاوي قضائية لا تزال منظورة حتى الآن أمام المحاكم المختصة".

منى السابر تكشف تفاصيل جديدة عن قضيتها ضد ابنتها

وأضاف محامي حلا الترك أن الأخبار والتفاصيل المتداولة هي من وقائع متعلقة بالقضية، لذلك وجب عدم التعليق عليها أو تداولها احتراماً لسير القضية التي مازالت أمام القضاء، وهدد بملاحقة كل من ينشر الشائعات وهذه الوقائع قضائياً بسبب ضررها على حلا الترك وأسرتها وعلى حياتهم الخاصة، وأكد في ختام بيانه على احتفاظها بحقها في الرد على الشائعات من خلال القضاء.

وكانت منى السابر قد كشفت عن تهديدها بالحبس لمدة عام بسبب القضية التي رفعتها ابنتها حلا الترك ضدها، وكشفت بعض تفاصيل القضية ومنها طلب حلا الترك الحصول على مبلغ يقارب 200 ألف دينار بحريني، وهو المبلغ الذي حصلت عليه منى السابر من ابنتها بسبب عدم وجود دخل مادي لها وعدم حصولها على نفقة طلاقها من محمد الترك لمدة عام ونصف، واستنجدت منى السابر بالفنانة أحلام من أجل التدخل وإنهاء أزمتها مع ابنتها وذلك بسبب خوفها من تنفيذ عقوبة الحبس ضدها.