نادين نسيب نجيم تقرر الهجرة من لبنان بعد إصابتها في انفجار مرفأ بيروت!

نادين نجيم

نادين نجيم

نادين نسيب نجيم

نادين نسيب نجيم

الفنانة نادين نجيم

الفنانة نادين نجيم

نادين نجيم

نادين نجيم

نادين نجيم تقرر الهجرة من لبنان

نادين نجيم تقرر الهجرة من لبنان

نادين نجيم مع ابنائها

نادين نجيم مع ابنائها

نادين نجيم

نادين نجيم

صدمت الفنانة نادين نسيب نجيم جمهورها اليوم بنشرها تغريدة تكشف بها عن اتخاذها قرار بالهجرة من لبنان بعد إصابتها في انفجار بيروت مؤخراً.

نادين نجيم تحسم قرارها بالهجرة وهي بالمستشفى!

وأعلنت الفنانة اللبنانية نادين نجيم عن اتخاذها قرار مصيري أثناء تواجدها بالمستشفى بعد إصابتها في انفجار بيروت مؤخراً، وقالت في تغريدة لها إنها حسمت قرارها بالهجرة من لبنان والعيش في دولة أخرى، بسبب غضبها من الأحداث الأخيرة.

نادين نجيم تصدم الجمهور بإعلانها الهجرة من لبنان

وقالت نادين نسيب نجيم في تغريدتها اليوم:" من هل اللحظة من المشفى اخدت قرار: رح اترك البلد وعيش بأمان ببلد تاني بيحترم شعبه احسن.."، ولاقت تغريدة نادين نجيم وقرارها جدلاً كبيراً فور نشرها على تويتر، حيث عبر البعض عن صدمته من قرارها وانقسم الآخرين حوله، خاصة بسبب النبرة الغاضبة التي تحدثت بها نادين حول قرارها الذي اتخذته في الوقت الذي تعاني به من إصابات بالغة في انفجار بيروت.

تطورات الحالة الصحية لنادين نجيم

وما تزال نادين نجيم محل اهتمام الجمهور وقلقهم بسبب الإصابات التي تعرضت لها في انفجار بيروت، والعملية الجراحية الدقيقة التي أجرتها، وقالت في آخر تغريدة لها إن دموعها لم تجف ولا تستطع النوم بسبب الخوف، وتابعت عن حالتها الصحية:" وجهي بيترمم الجروحات بطيب بس النفسية ما بعمرها بطيب.. عم فكر كل الوقت بالشهداء بالأطفال بالجرحى بالأمهات عم صللي للكل اقسى تجربة وأصعب لحظة تشوف الموت بعيونك الله يكون بعون كل المصابين".

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by Nadine Nassib Njeim (@nadine.nassib.njeim) on

وكشف برنامج et بالعربي إن نادين نجيم خضعت لعملية جراحية لمدة 6 ساعات متواصلة، نتج عنها خياطة جروح بوجهها بحوالي 40 غرزة، ونشرت نادين مقطع فيديو للحظة إصابتها في الانفجار أثناء جلوسها أمام النافذة الزجاجية، ونشرت من قبله فيديو لمنزلها المهشم من الانفجار، وكشفت تفاصيل اللحظات المؤلمة والمرعبة التي عاشتها بعد إصابتها وهي تحاول النجاة والخروج من منزلها لتلقي العلاج.

 

أعداد مجلة هي