"40 غرزة في وجهها وحراسة مشددة على غرفتها بالمستشفى"..تفاصيل مقلقة عن حالة نادين نجيم

نادين نجيم

نادين نجيم

نادين نسيب نجيم

نادين نسيب نجيم

الفنانة نادين نجيم

الفنانة نادين نجيم

نادين نسيب نجيم

نادين نسيب نجيم

نادين نجيم وطفليها

نادين نجيم وطفليها

أنباء مقلقة عن حالة النجمة اللبنانية نادين نسيب نجيم، بعد اليوم العصيب الذي مرت به عقب انفجار مرفأ بيروت، أمس الثلاثاء، حيث كشف برنامج "ET بالعربي" بحسب أحد المصادر المقربة من نادين، عن تطورات حالتها الصحية وتفاصيل ما تعرضت له بالأمس.

تفاصيل ما تعرضت له نادين نجيم في انفجار بيروت

وأكد البرنامج أن الفنانة اللبنانية كانت بمفردها بمنزلها وقت الانفجار، بينما طفليها كانا مع والدهما، كما أنها كانت تجلس بالقرب من زجاج النوافذ وهو ما تسبب في تعرضها لإصابات خطيرة بوجهها وكتفها، وهو ما جعل المقربين منها يؤكدون أنها نجت من الموت وكُتب لها عمر جديد بعد تعرضها لهذا الحادث الخطير.

40 غرزة في وجه نادين نجيم!

وبحسب مصادر لبرنامج "ET بالعربي"، فإن نادين نجيم خضعت لعملية جراحية لمدة 6 ساعات متواصلة، نتج عنها خياطة جروح وجهها بحوالي 40 غرزة، وهو ما أقلق محبيها أكثر على حالتها، الذين تمنوا لها الشفاء العاجل والخروج من هذه الأزمة سالمة.

وفي تفاصيل الحادث، فإن نادين كان قد صدمت من هول الموقف، ونزلت مسرعة إلى الشارع، بدون ارتداء حذاء، وكان وجهها مغطى بالكامل بالدماء، وطلبت من المتواجدين مساعدتها وتوصيلها لأقرب مستشفى وبالفعل تلقت المساعدة سريعا، وعندما وصلت خضعت لعملية جراحية لمدة 6 ساعات.

حراسة مشددة على غرفتها بالمستشفى

وأوضح تقرير البرنامج أيضًا أن هناك حراسة مشددة على الطابق التي تتواجد فيه الفنانة اللبنانية بالمستشفى، وتم منع دخول أي شخص بخلاف أفراد أسرتها أو الأطباء الذين يتولون رعايتها في هذه الفترة، ولفت التقرير إلى أن حالتها باتت أفضل الآن ومن المقرر أن تعود قريبًا لتتواصل بنفسها مع الجمهور.

وكانت نادين قد شاركت جمهورها على انستجرام بمقطع فيديو مصور من منزلها والدمار الذي حل به، وكتبت رسالة فيها تحدثت أيضًا عما تعرضت له، ووجهت الشكر لمن حاولوا الاطمئنان على حالتها الصحية.

أعداد مجلة هي