فيديو نجمات "فرقة رضا" يروين شهاداتهن عن الراحل محمود رضا.. وفريدة فهمي تعاتب المقصرين في حقه

محمود رضا

محمود رضا

الراحل محمود رضا

الراحل محمود رضا

فريدة فهمي ومحمود رضا

فريدة فهمي ومحمود رضا

مشيرة اسماعيل

مشيرة اسماعيل

عايدة رياض

عايدة رياض

فريدة فهمي ومحمود رضا

فريدة فهمي ومحمود رضا

حالة من الحزن سيطرت على نجمات الفن الاستعراضي والفنون االشعبية ونجمات فرقة رضا تحديدًا، بعد وفاة الفنان الراحل محمود رضا مؤسس الفرقة؛ يوم الجمعة الماضي عن عمر ناهز 90 عامًا، وقررت بعضهن تقديم التعازي لأسرة الراحل والتعبير عن مدى حزنهن عن طريق برنامج "القاهرة الآن الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي عبر شاشة العربية الحدث.

عتاب فريدة فهمي بعد وفاة صديق عمرها محمود رضا

واستضافت الإعلامية المصرية خلال حلقة الأمس، الناقد الفني طارق الشناوي عبر "الفيديو كول" والذي نقل رسالة من الفنانة فريدة فهمي، إحدى أشهر نجمات الفرقة، وزوجة شقيق الفنان الراحل محمود رضا.

وأكد طارق الشناوي أنه تلقى رسالة من الفنانة القديرة عقب وفاة صديق عمرها، وعاتبت فريدة فهمي في رسالتها كل المقصرين في حق النجم الراحل، لافتة إلى أنه لم يأخذ حقه الكافي من التكريمات قبل رحيله، على دوره الحقيقي في تطوير الفن الاستعراضي في مصر.

وأضاف الشناوي أن الفنانة فريدة فهمي تحدثت له عن كواليس ترشيحها في أحد المرات قبل سنوات لجائزة الدولة التقديرية بترشيح من أكاديمية الفنون المصرية، ووقتها سألت القائمين على ترشيحها، هل تم ترشيح صديقها محمود رضا، فأجابوها بالنفي، فعاتبتهم وقالت إن لاولا محمود رضا لما كانت فريدة فهمي أو رقص شعبي.

من جانبه تمنى طارق الشناوي بعد رسالة العتاب المقدمة من فريدة فهمي، أن يتم توثيق حياة الراحل من خلال صديقة عمره وشريكة نجاحه.

مشيرة إسماعيل تتحدث عن علاقتها بمحمود رضا

الفنانة مشيرة اسماعيل قدمت التعازي أيضًا لأسرة الفنان الراحل محمود رضا خلال مداخلة هاتفية للبرنامج نفسه، كما تحدثت عن كواليس التحاقها بالفرقة الشهيرة، ولفتت إلى أن بداية علاقتها بالفنان الراحل، كانت عبر الراقص العالمي إبراهيم البغدادي الذي تولى تعليمها وقدمت معه برنامجًا إستعراضيًا في ستوديو 6 في التلفزيون المصري، حيث كان البغدادي صديقا مقربا من محمود رضا الذي جاء الاستوديو لمتابعة البرنامج.

وأضافت: "لاقاني بنت صغيرة مطقطقة فاستلمني وهو بيتابع البرنامج، وهنا بدأت العلاقة.. كان بيجي ياخدني من البيت ويوديني مركز الفنون الشعبية ويفرجني على كل الرقصات الأجنبية الأصلية ويشرح لي ويذاكر لي كل التفاصيل.. وهو اللي ظبط دماغي فنيا.. أما على المستوى الانساني فكل حياته واهتمامته كانت للفرقة والفن والرقص الشعبي".

كما أكدت مشيرة إسماعيل أن الفنان الراحل لم يبخل بأي معلومة عنها حتى بعد انضمامها لفرقة الفنون الشعبية، مٌتابعة: "مهد كل شيء للفن الشعبي الفلكلوري للعالمية ومهد الطريق للعالمية ليس لفرقته فقط بل للقومية للفنون الشعبية وقدمنا كلنا على طبق من فضة".

عايدة رياض تنعي الفنان الراحل

أيضًا الفنانة عايدة رياض، نعت الراحل خلال مداخل بالفيديو للبرنامج، ووصفته بأنه "محارب ومكافح" وله هدف، وأضافت: "هو من علم كل الأجيال أصول الفن الشعبي.. وكافح لوحده في مؤسسة أسسها بالحب وكان شغوف بالفن المصري وعندما سافر للخارج ووجد كل الفنون الشعبية للدول معروضة في المحافل الدولية زعل وقال إزاي مصر ما يبقاش ليها فن شعبي نحو العالمية ومن وقتها كافح وقرر يعمل ده وأسس فرقته".

وأوضحت الفنانة القديرة أن أعضاء فرقة رضا كانوا لديهم مهن بمجالات أخرى لكنهم أحبوا الرقص الشعبي ولذلك نجحوا في تقديم فن راقي ومحترم، كما كشفت أن فريدة فهمي  ومحمود رضا نجحا في تغيير نظرة المجتمع تجاه فن الرقص لما أثبتوه من رقي وإحترام.

وعن كواليس انضمامها للفرقة القومية للفنون الشعبية عندما كانت بالصف السادس الابتدائي، حيث كانت هناك إحدى المعلمات كانت تزور المدرسة لإقامة حفل مدرسي بشكل منتظم وتم ترشيحها للانضمام في الفرقة خاصة وأنها كانت بطلة جمباز.
وأكدت أنها بالرغم من عدم عملها معه إلا أنها كانت تلتقي به يوميًا فب المسارح، وأشادت بطريقته في التعامل مع الجميع ومحبته لهم.

أعداد مجلة هي