مهرجان القاهرة السينمائي يعلن إقامة الدورة 42 رغم أزمة كورونا

مهرجان القاهرة السينمائي

مهرجان القاهرة السينمائي

محمد حفظي

محمد حفظي

مهرجان القاهرة السينمائي

مهرجان القاهرة السينمائي

المنتج محمد حفظي

المنتج محمد حفظي

الناقد أحمد شوقي

الناقد أحمد شوقي

كشفت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي عن أولى تفاصيل الدورة 42 في 2020 اليوم، وذلك وسط تحديات إقامة الدورة في ظل أزمة فيروس كورونا.

هل تقام الدورة 42 من مهرجان القاهرة رغم كورونا؟

وأعلنت إدارة مهرجان القاهرة السينمائي الدولي اليوم عن التفاصيل الأولى من المهرجان بفتح باب التقدم للأفلام في الدورة 42 من شهر يونيو إلى شهر أغسطس المقبل، وأعلنت أيضاً عن التغييرات الجديدة في إدارة المهرجان بتعيين الناقد أحمد شوقي مديراً فنياً للمهرجان خلفاً للراحل يوسف شريف رزق الله.

فتح باب التقدم بالأفلام لمهرجان القاهرة

وتساءل جمهور المهرجان عن مصير الدورة 42 وعن حقيقة إقامتها في ظل أزمة كورونا والتي تسببت في توقف جميع الأنشطة الجماهيرية والسينمائية في 2020، وقال رئيس المهرجان المنتج محمد حفظي في بيان له إن الظروف الصعبة التي فرضها فيروس كورونا علي صناعة السينما في العالم تمثل تحدياً كبيراً، وأن إدارة مهرجان القاهرة ملتزمة تجاه المجتمع السينمائي بإقامة المهرجان إن أمكن ذلك، مع ضرورة التأقلم طبقًا للظروف بهدف إقامة دورة ناجحة وآمنة في نفس الوقت.

وكشف حفظي في بيان المهرجان أن إدارة "القاهرة السينمائي" تعمل منذ بداية أزمة كورونا وفق الإجراءات الاحترازية التي تقرها الدولة ومنظمة الصحة العالمية، على أن تتخذ كافة التدابير والاحتياطات اللازمة أثناء إقامة المهرجان، لضمان سلامة الجميع، سواء من فريق العمل أو المشاركين من صناع السينما، والجمهور أيضا.

هل ينجو مهرجان القاهرة من أزمة كورونا؟

وكشفت المصادر إنه لم يتخذ قرار نهائي حول الشكل الذي ستخرج به الدورة 42 من المهرجان، والمقرر إقامتها في شهر نوفمبر المقبل، حيث لا تزال  هناك عدة سيناريوهات للدورة وفق الظروف والمتغيرات في أزمة كورونا والتي تسببت في توقف معظم المهرجانات والفعاليات الفنية والجماهيرية حول العالم.