كشف حساب دراما رمضان 2020.. قائمة بالرابحين في الموسم ومن عليهم إعادة حساباتهم!

الاختيار

الاختيار

سكر زيادة

سكر زيادة

رجالة البيت

رجالة البيت

الفتوة

الفتوة

بـ100 وش

بـ100 وش

ونحب تاني ليه

ونحب تاني ليه

خالد النبوي

خالد النبوي

تزامنًا مع الحلقات الأخيرة من مسلسلات رمضان 2020، وضع الجمهور قائمته النهائية عن أبرز النجوم الذين خرجوا فائزين من هذا السباق، بالإضافة إلى النجوم ممن لم يستطعوا لفت أنظار الجمهور، أو جذب انتباههم بشكل سلبي.

النجوم الفائزين من دراما رمضان 2020

في قائمة النجوم الفائزين من سباق رمضان 2020 كان الفنان ياسر جلال بمسلسل "الفتوة" الذي حظى بنسبة متابعة كبيرة، ونال إعجاب قطاع كبير من المتابعين، الذين أثنوا على كافة عناصر العمل من تمثيل وإخراج وديكور، وأحداث مشوقة بعيدة عن المبالغة، لبواصل ياسر جلال تثبيت أقدامه في موسم دراما رمضان عامًا تلو الأخر.

كذلك الفنانة نيللي كريم التي استعادت مكانتها مرة أخرى في الدراما المصرية، بعد إخفاقها خلال السنوات القليلة الماضية، حيث قدمت أحد أكثر المسلسلات متابعة هذا العام، وأكثرهم تماسكًا في حبكته وكافة التفاصيل الإخراجية تحت رعاية كاملة أبو ذكري، وهو مسلسل "بـ100 وش".

ولم تفز نيللي كريم وحدها، بل كل المشاركين معها بالمسلسل بداية من الفنان آسر ياسين، وأعضاء العصابة، كلهم كان لهم مكانة مميزة لدى المتابعين، وأدوا أدوارهم بشكل مميز نال إعجاب الجميع.

بـ100 وش

الفنان أمير كرارة وفريق مسلسل "الاختيار" ضمن الأعمال التي خرجت بنجاح أكثر من المتوقع هذا العام حتى وإن كان هناك بعض الملاحظات بالعمل، لكن كان للمسلسل وبطله الفنان المصري، حالة مختلفة وازداد نجاحهم مع كل حلقة، ليصبحوا "ترند" في كل مرة.

الفنانة ياسمين عبد العزيز بمسلسلها "ونحب تاني ليه" نجحت أيضًا في الخروج من عباءة الكوميديا بشكل سلس ومميز، لتقدم قصة تمس قطاع كبير من النساء وتعبر عنهن، واعتبرها الجمهور أنها تعيد اكتشاف نفسها من جديد، فتفوقت على عدد من النجمات اللاتي ينافسوها بنفس الموسم

خالد النبوي يعتبر من أكبر الفائزين في مسلسل "لما كنا صغيرين" فنجح كعادته في خطف الأنظار إليه، بأدائه المميز، فبات اسم النبوي هو الأكثر نجاحًا وسط بقية الممثلين الذين شاركوا في العمل نفسه.

ونحب تاني ليه

أبرز الخاسرين في دراما رمضان

أما في قائمة الخاسرين في دراما رمضان 2020، تصدر اسم الفنان الكوميدي أحمد فهمي، بعد ما قدمه في مسلسل "رجالة البيت" فبالرغم من أن المسلسل مصنف كوميدي، إلا أن المواقف المضحكة تكاد تكون معدومة، واعتمد صناعه على إيفيهات لا يمكن أن توصف إلا بالسخيفة، لتصبح التجربة نقطة سوداء في مشوار فهمي، والذي اعتذر عن فشل العمل ووعد الجمهور بأن يعوض ذلك في عمله المقبل.

رجالة البيت

الفنانة ياسمين صبري التي قدمت مسلسل "فرصة تانية"، اعتبرها الجمهور من أكثر الممثلات اللاتي خسرن المنافسة هذا العام بسبب عدم تطور أدائها وبسبب القصة والحبكة غير المتماسكة التي أظهرت المسلسل في النهاية بأنه عمل لا يعلم صناعه ماذا يقدمون، فبالتالي أصيب الجمهور بحالة من الملل وباتوا يسخرون منه.

مسلسل سكر زيادة، كان من ضمن الأعمال التي يمكن وصفها بأنها خرجت من السباق خاسرة بشدة، فبالرغم من أن المسلسل يشهد التعاون الأول بين نادية الجندي ونبيلة عبيد، إلا أن هذا التعاون نال انتقادات كبيرة من الجمهور، واعتبروا أن النجمتين لم يستطعا تقديم عمل كوميدي مميز ومضحك فعلا.