أبرز المواقف المؤثرة التي أبكت لجنة تحكيم "The voice" في الموسم الخامس..فيديو

لجنة تحكيم ذا فويس

لجنة تحكيم ذا فويس

حماقي وسميرة سعيد

حماقي وسميرة سعيد

احلام وفجر السعيد

احلام وفجر السعيد

احلام

احلام

سميرة سعيد

سميرة سعيد

بكاء حماقي

بكاء حماقي

منذ أن بدأت حلقات الموسم الخامس من برنامج "ذا فويس" الذي يعرض عبر شاشة MBC، ولم تمر أي حلقة إلا بوجود موقفًا مؤثرًا على الأقل، سواء بين المواهب المشاركة في البرنامج أو بين أعضاء لجنة التحكيم المكونة من الفنانين سميرة سعيد ومحمد حماقي وراغب علامة وأحلام.

بكاء أعضاء لجنة تحكيم الموسم الخامس كان عنوانًا لبعض الحلقات التي عُرضت خلال الأسابيع الماضية، والتي شهدت موقفًا مؤثرًا دفع أحد الأعضاء للبكاء، خلال الحلقة أو في كواليسها، وكان من بين هؤلاء الفنان محمد حماقي.

بكاء حماقي

محمد حماقي يبكي بسبب متسابقة

فخلال مرحلة الصوت وبس، قدمت إحدى المتسابقات والتي تُدعى وئام رضوان، أغنية إنجليزية، أثارت إعجاب الحضور، لكنها لفتت الأنظار أيضًا بحالتها الصحية، والتي ظهرت بسبب جلوسها على كرسي متحرك، حيث أثرت بمشاعر محمد حماقي الذي ذهب إلى المسرح وجلس على الأرض بجانب المتسابقة، وقبل يدها وانهار في البكاء، واختارته المتسابقة لتكون ضمن فريقه.

وبعدها عبر حماقي عن مدى إعجابه وفخره بالمتسابقة، وكتب عبر حسابه على فيسبوك: "وئام هزت مشاعرنا وأثرت فينا كلنا.. اتحدت كل الظروف بإحساسها والطاقة الايجابية اللي نشرتها على المسرح وهي بتغني.. وان شاء الله هنحقق حلمها مع بعض".

سميرة سعيد تنهار بعد مواجهة اثنين من أعضاء فريقها

الفنانة سميرة سعيد أيضًا انهارت في البكاء خلال حلقة هذا الأسبوع، بعدما استبعدت المتسابقة ملك ساوند، من البرنامج خلال أدائها في مرحلة المواجهة، فبعد أن قدم الثنائي ملك ساوند وكلارا عطا الله من لبنان، أغنية باللغة الإنجليزية، فضلت سميرة أن تختار كلارا عطا الله لتصل إلى مرحلة العروض المباشرة.
لكن الفنانة المغربية عبرت عن حزنها وانهارت في البكاء في نهاية الحلقة، وحاول أعضاء لجنة التحكيم تهدئتها والإشادة بالمتسابقة التي قررت اختيارها.

أحلام تتذكر أزمة فجر السعيد الصحية

الفنانة أحلام أيضًا لم تمر عليها الحلقات بدون لحظات مؤثرة، لكن الأمر هنا كان له علاقة أكثر بحياتها الخاصة، ففي كواليس البرنامج تمت مواجهة أحلام بسؤال عن الدرس الأخير الذي تعلمته من الحياة.

فأجابت أحلام على هذا السؤال بتأثر شديد فقالت: "تعلمت أن الدنيا لا تساوي شيئا وأن الإنسان القوي في لحظة واحدة قد يتحول لضعيف، وأن الحياة سهلة جدًا ولا يجب أن نقسى على حالنا بسببها، وأنه لا يجب أن نركض ونلهث بهذا الشكل في هذه الدنيا، تعلمت أن أتصالح مع نفسي وهذا قانوني الذي أسير عليه في حياتي وأصبحت متأكدة من صحته، وهذا هو الدرس الذي تعلمته"، وأضافت أحلام باكية عندما تذكرت صديقتها فجر السعيد: "عندما نظرت إلى حالة فجر السعيد تأثرت كثيرا، وأتمنى أن تخرج من المستشفى قريبا، يا رب".