فنان مصري كبير يدخل المستشفى على وجه السرعة ونادية مصطفى تناشد زملائه بزيارته

نادية مصطفى

نادية مصطفى

نادية مصطفى

نادية مصطفى

جمال سلامة

جمال سلامة

الفنانة نادية مصطفى

الفنانة نادية مصطفى

الموسيقار جمال سلامة

الموسيقار جمال سلامة

الفنانة نادية مصطفى تناشد زملائها بزيارة جمال سلامة

الفنانة نادية مصطفى تناشد زملائها بزيارة جمال سلامة

أعلنت المطربة نادية مصطفى، عضو مجلس نقابة الموسيقيين المصريين، عن نقل الموسيقار المصري الشهير جمال سلامة، إلى المستشفى ظهر اليوم، بعد مروره بوعكة صحية قبل أيام قليلة.

الموسيقار جمال سلامة

جمال سلامة في المستشفى

وكتبت نادية مصطفى عبر حسابها على فيسبوك: "الموسيقار الكبير جمال سلامة هيدخل مستشفى القوات المسلحة دلوقتي"، وناشدت المطربة المصرية، كل متابعيها وزملائها بزيارة جمال سلامة، والتي قد تساهم في رفع حالته المعنوية وتسعده.

الفنانة نادية مصطفى

نادية مصطفى تناشد زملاء جمال سلامة بزيارته

وأضافت في منشورها: "لي رجاء عند كل زملائي وحبايبي الفنانين (وده وجهة نظري ورأيي) زيارة المريض تسعده وتعززه معنويًا وتعطيه القوة والإرادة لتخطي أزمته وبتاخد عليها أجر وثواب من الله.. وإذا ماقدرتش تزوره على الأقل اسأل عليه تليفونيًا.. هو الحمد لله في كامل وعيه وهيعرف وهيقدر سؤالكوا عليه.. وأصدقائي على الفيسبوك من فضلكوا الدعاء له فقط.. يا رب اشفيه وعافيه واشف كل مريض يا رب".

وكان الموسيقار الكبير قد تعرض لأزمة صحية، حيث أجرى جراحة في القلب مؤخرًا، وحرصت أسرته وأعضاء نقابة المهن الموسيقية على دعمه ومساندته وطمأنة الجمهور عليه.

معلومات عن جمال سلامة

من المعروف أن جمال سلامة نشأ في عائلة فنية، فوالده حافظ أحمد سلامة كان مؤلفًا للموسيقى السيمفونية، وكان أخوه ملحنًا وعازفًا لآلة الأكورديون بفرقة أم كلثوم، ودرس سلامة الموسيقى منذ الصغر وتخصص في آلة البيانو ثم التأليف الموسيقي في كونسرفتوار القاهرة بأكاديمية الفنون، ‏كما درس في كونسرفتوار تشايكوفسكي بموسكو، وحاز منها على أعلى شهادة في التأليف الموسيقي المعادلة لدرجة الدكتوراه. 

جمال سلامة

في عام 1980 لحن جمال لصباح أغاني فيلم "ليلة بكى فيها القمر"، كما لحّن لسميرة سعيد في 1981 أغنية "احكي يا شهرزاد" وأيضآ مجموعة من الأغاني مثل "مش حتنازل عنك" و"قال جاني بعد يومين" و"واحشني بصحيح" و"سيبني لوحدي"، وموشح "يا مالكي"، و"تعبك راحة" و"آه لو مانتش حبيبي".

كما لحن عدة أغان ناجحة للمطربة اللبنانيّة ماجدة الرومي من بينها "بيروت ست الدنيا" وقصيدة "مع جريدة" للشاعر السوري نزار قبّاني، بالإضافة إلى تقديمه الموسيقى التصويرية لعدد من الأفلام والمسلسلات المصرية في حقبة الثمانينات مثل "مسلسل الحب وأشياء أخرى" وفيلم "حبيبي دائما".