نجوم تخصصوا في حضور حفلي الافتتاح والختام بمهرجان الجونة وغياب تام عن الفعاليات!

ياسمين صبري

ياسمين صبري

محمد رمضان وحلا شيحة

محمد رمضان وحلا شيحة

هاني رمزي وزوجته

هاني رمزي وزوجته

احمد الفيشاوي وندى الكامل

احمد الفيشاوي وندى الكامل

محمد رمضان في الجونة

محمد رمضان في الجونة

اكرم حسني وزوجته

اكرم حسني وزوجته

خالد سليم وزوجته

خالد سليم وزوجته

احتفاء كبير من نجوم ونجمات الفن، تزامن مع انطلاق الدورة الثالثة من فعاليات مهرجان الجونة السينمائي، إلا أن عدد من هؤلاء النجوم ينصب تركيزهم فقط على حضور حفلي الافتتاح والختام، ويتجاهلون فعاليات المهرجان المختلفة وحضور معظم عروض الأفلام المشاركة!

فيبدو أن بعض من هؤلاء لا يهتمون بأهداف المهرجان الحقيقية من خلال التفاعل مع صناع الفن والثقافات المختلفة، بل يكون اهتمامهم الأوحد هو الظهور على "الريد كاربت" فقط.

نجوم لن تراهم في فعاليات المهرجان المهمة

وبالرغم من وجود عدد كبير من النجوم في حفل الافتتاح هذا العام، إلا أن عدد منهم لم نراهم في أي فعالية أخرى لاحقة، ووهو ما جعل البعض يعتقد أن الهدف من حضورهم هو "الشو الإعلامي" وليس الاستمتاع بالسينما والأفلام المشاركة، مثل الفنان محمد رمضان الذي يتواجد بالجونة حاليًا لأول مرة، لكنه حرص على حضور حفل الافتتاح وبعض الحفلات المقامة على هامش المهرجان وإجراء بعض اللقاءات الصحفية، لكنه لم يظهر في أي عروض للأفلام المشاركة. 

محمد رمضان في الجونة

الأمر نفسه تكرر مع الفنان أحمد الفيشاوي، الذي اختفى بعد حضور حفل الافتتاح، برفقة زوجته ندى الكامل؛ وانضم إلى رمضان والفيشاوي كل من الفنان خالد سليم وهاني رمزي وأكرم حسني وداليا البحيري وعمرو يوسف، الذين يغيبون عن فعاليات المهرجان المهمة وأفلامه رغم تواجدهم من البداية.

وقد يأتي غياب بعض من هؤلاء أحيانًا بسبب انشغالهم في التصوير أو التحضير لأعمال جديدة، لكن من المؤكد أن بعضهم أيضًا لا يهتم إلا بالتواجد على السجادة الحمراء في المهرجانات المختلفة التي يحضروها.

ياسمين صبري

أيضًا الفنانة ياسمين صبري فحريصة طوال الدورات الثلاثة على حضور افتتاح وختام المهرجان، لكنها تتغيب عن باقي الفعاليات، وهو ما دفع بعض متابعيها إلى اتهامها بأنها لا تهتم بقيمة الفن والسينما بقدر اهتمامها بالموضة واستعراض الفساتين في الافتتاح!

هؤلاء حافظوا على الهدف الرئيسي للمهرجان

على جانب أخر نجد عدد كبير من النجوم، وخاصة الشباب، حريصين على حضور كل الفعاليات التي يستطيعون حضورها طوال أيام المهرجان، سواء عروض الأفلام أو الندوات، أو العروض الأولى لأفلام زملائهم من كافة بلدان العالم، ومن بينهم الفنانة يسرا وليلى علوي وإلهام شاهين وتامر حبيب ومنى زكي وأحمد داود وزوجته علا رشدي وكندة علوش وجميلة عوض وبسمة وهنا شيحة وصبا مبارك وعمرو عابد وكريم قاسم وأروى جودة وروجينا وشيرين رضا وشريف رمزي وزوجته ريهام أيمن، وريهام عبد الغفور والفنانة اللبنانية نور، ومؤخرًا حلا شيحة وأخرين.