محمد الشرنوبي يفضح خلافاته مع "خطيبته": واحدة اسمها سارة الطباخ أكبر مني بـ15 عامًا تهددني

سارة الطباخ ومحمد الشرنوبي

سارة الطباخ ومحمد الشرنوبي

محمد الشرنوبي وسارة الطباخ

محمد الشرنوبي وسارة الطباخ

محمد الشرنوبي يروي قصة خلافاته مع سارة الطباخ

محمد الشرنوبي يروي قصة خلافاته مع سارة الطباخ

محمد الشرنوبي والمنتجة سارة الطباخ

محمد الشرنوبي والمنتجة سارة الطباخ

سارة الطباخ مع محمد الشرنوبي

سارة الطباخ مع محمد الشرنوبي

صورة لمحمد الشرنوبي وسارة الطباخ

صورة لمحمد الشرنوبي وسارة الطباخ

خرج الفنان الشاب محمد الشرنوبي عن صمته، وقرر الحديث عن علاقته بالمنتجة سارة الطباخ للمرة الأولى، والتي كانت تتولى إنتاج أول ألبوماته الغنائية وإدارة أعماله، حيث كشف تفاصيل ارتباطهما الرسمي ثم فسخ الخطبة قبل عدة أشهر، كما كشف عن بعض الأزمات التي وضعته سارة فيها.

محمد الشرنوبي والمنتجة سارة الطباخ

محمد الشرنوبي يفجر مفاجآت حول علاقته بسارة الطباخ

محمد الشرنوبي أكد في منشور شاركه مع جمهوره على موقع فيسبوك وانستجرام؛ أن علاقته بسارة الطباخ بدأت في شهر سبتمبر لعام 2017، حيث نشأت علاقة صداقة بينهما، وكانت تحاول إقناعه باحتراف الغناء، ثم تطورت الصداقة إلى قصة حب وثقة متبادلة بينهما، لكنها كانت بداية مشاكل وأزمات قوية بين الثنائي، بحسب وصف الشرنوبي، وكان من أبرز تلك الأزمات عدم موافقة والده على تلك العلاقة بسبب فارق السن بينهما والذي وصل لـ15 عامًا.

عقد احتكار وشرط جزائي!

وأضاف الشرنوبي أن سارة نجحت في إقناعه بعمل أول ألبوم غنائي له، رغم تخوفه من الفكرة حينها، وأكد أنه فوجئ بها تقدم له عقد احتكار مدته 10 سنوات، وبشرط جزائي يبلغ 700 ألف دولار، مُشيرًا إلى أنه عبر عن قلقه لسارة من الشروط الصعبة بالعقد لكنها كانت تحاول إقناعه أن العقد مجرد "شكليات" وأنها لن تجبره على أي شيء، قائلة: "أي وقت هاتيجي تقول لي فيه إن العقد دة مش مريحك هديلك العقد.. عمري ما هغصبك على حاجة"، موضحًا أن بسبب ثقته الكبيرة بها وحبه لها قام بإمضاء العقد، لتتبدل بعدها طريقة التعامل معه وتتوتر العلاقة بينهما.

محمد الشرنوبي يروي قصة خلافاته مع سارة الطباخ

خطبة سارة الطباخ من الشرنوبي تتسبب في أزمة مع أسرته 

وأوضح محمد الشرنوبي أنه قرر حينها فسخ الخطبة التي تمت في أبريل 2018، وذلك بعد 3 أشهر فقط، وطلب منها ذلك لكن كان هناك بعض التدخلات من المقربين منهما لإصلاح الأمر، وبالفعل قرر الثنائي إعطاء فرصة ثانية وعادا للتعاون معًا مرة أخرى، إلا أن الأزمات عادت من جديد.

وأضاف: "بعد فترة بدأت المشاكل ترجع تاني وبشكل أسخف واتسببت في مشاكل كبيرة بيني وبين أهلي وأصحابي القريبين وحتى أي حد في الوسط بقى بيتجنبني أو بيتجنب التعامل معايا لمجرد إن هي اللي ماسكه شغلي عشان طريقتها مكانتش ألذ حاجة خالص.. و بدأت تحاول تتحكم في كل حياتي وعلاقتي بكل اللي حواليا.. ولما حاولت امشي تاني إبتدا يبقى فيه استخدام لفكرة العقد بشكل واضح والمشاكل بقت شخصية ومهنية".

محمد الشرنوبي وسارة الطباخ

سبب نشر سارة الطباخ فيديو الخطبة بالرغم من فسخها قبل اكثر من عام

وتابع الشرنوبي أن سارة لم تكتف بالتهديد بالتعاقد أو الشرط الجزائي، لكن أصبح هناك وسائل ضغط أخرى، من بينها فيديو الخطبة الذي شاركته مع جمهورها، والذي بالرغم من تصويره يوم 5 أبريل 2018، إلا أنها شاركته قبل حوالي شهر ونصف، أي بعد فسخ الخطبة بفترة طويلة. 

وأردف: "عدم ردي على الفيديو في الفترة دي خلاني اكتشف إنها عاملة مشاكل مع ناس كتير وبقى عندي معلومات وحاجات ماكنتش حابب إني اعرفها عنها.. مع ذلك برضه كنت دايماً بسعى إننا نخرج بالمعروف.. ومن ساعتها بقى فيه شكل أشرس في التعامل، ولإن هي بس اللي ليها الحق في الامضاء على العقود، وهي مابتردش على اي حد بيطلبني في شغل؛ فبقى شغلي واقف وحتى فلوسي القديمة مش عارف أخدها منها".

واستطرد: "بقى فيه حملات غير مبررة وغير منطقية معمولة عليا وفيها تجريح شخصي ليا ولعيلتي.. ومحاولات لعمل مشاكل بيني وبين الصحفيين اللي عمري ما كان بيني وبينهم مشاكل وبكن لهم كل احترام.. أنا كنت ملتزم الصمت ومش بتكلم في التفاصيل دي كلها عشان كان بيني وبينها عشرة وعيش وملح، بس واضح إني كنت غلطان عشان نيتي كانت سليمة شوية زياده والطرف التاني ماحطش أي اعتبار لكل الحاجات دي".

واختار الفنان الشاب أن يرفق منشوره بصورة مجمعة له ولسارة الطباخ، ورفض الاستعانة بأي صورة من الصورة العديدة التي كان يلتقطها الثنائي في مناسبات مختلفة.