جينيفر لوبيز تبكي لعدم رضائها عن أدائها بحفلها الأخير وخطيبها أليكس رودريجيز يواسيها

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

قبل عيد ميلادها الخمسين، جينيفر لوبيز Jennifer Lopez تقوم حاليًا بجولة عالمية مدتها 36 حفلة بعنوان " إنها حفلتي "، ولكن الأمور لا تسير بشكل جيد في كل الأحوال.

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

أليكس رودريغيز يظهر وهو يقوم بتهدئة ومواساة خطيبته جينيفر لوبيز التي بكت بشدة بعد عرض غير موفق من وجهة نظرها، أليكس يقول لها " أنت لم تلاحظي كم كنتي عظيمة ".

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

لم يكن كل شيء سلسًا بالنسبة لجينيفير لوبيز، حيث ظهرت في فيديو وهي تشارك حزنها  مع خطيبها من وراء الكواليس، الفيديو بعنوان " يوميات جولة جديدة "على YouTube.

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

على الرغم من أنها كانت مذهلة للجمهور ، فقد شوهدت النجمة البالغة من العمر 49 عامًا تبكي وراء الكواليس، وتقول لخطيبها أليكس بعد أن خرجت من المسرح: "لقد كان عرضًا صعبًا بالنسبة لي".

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز

ولكن لحسن حظها، كان خطيبها أليكس رودريجيز موجود للإمساك بيدها وتهدئتها، وذكرها بمدى جودة أداءها قائلاً" كان أفضل عرض رأيته حتى الآن "، وبينما كانت جينيفر تذرف الدموع لم يتركها أليكس إلا والابتسامة على وجهها.

جينيفر لوبيز و أليكس رودريجيز