جينيفر أنيستون عادت للتواصل مع براد بيت منذ ثلاثة أعوام وعرضت عليه مساندته ضد أنجلينا جولي!

براد بيت و جينيفر أنيستون

براد بيت و جينيفر أنيستون

براد وجينيفر

براد وجينيفر

براد وجينيفر قبل الانفصال

براد وجينيفر قبل الانفصال

جينيفر وبراد

جينيفر وبراد

براد في أثناء توجهه إلى حفل عيد ميلاد جينيفر

براد في أثناء توجهه إلى حفل عيد ميلاد جينيفر

جينيفر أنيستون Jennifer Aniston وزوجها السابق براد بيت Brad Pitt صديقان منذ ثلاثة أعوام، حيث استأنفا صداقتهما بعد وفاة والدتها.

بعد أن اجتمع براد وجينفير في حفل عيد ميلادها في نهاية الأسبوع الماضي، تظهر تفاصيل أخرى عن علاقة جينيفر أنيستون مع زوجها السابق براد بيت.

الثنائي انفصلا قبل 14 عامًا تقريبًا، وقد وردت تقارير تشير إلى أنهما يتحدثان من شهر مايو 2016 بعد وفاة والدة جينيفر السيدة نانسي داو ، وذلك قبل أربعة أشهر من إنفصال براد عن زوجتة أنجلينا جولي.

واستمر التواصل بعد إنهيار زواج كل منهما، حيث إنفصلت جنيفر عن زوجها جوستين ثيروكس عام 2017، وقال مصدر لموقع  Us Weekly": "اتصل براد بجينفر بعد وفاة والدتها، حيث كان يساندها في أزمتها".

ثم  حدث اتصال جديد عندما إنفصل براد عن أنجلينا، مما أدى إلى اندلاع معركة الحضانة التي ما زالت مستمرة ، كما تردد أن جينيفر تواصلت مع براد وعرضت أن تشهد لصالحله في المحكمة بسبب المزاعم التي كانت ضده في ذلك الوقت والمتعلقة بكون شخصيته تدهورت ويعامل أطفاله من أنجلينا بشكل سيء".

" منذ ذلك الحين، قاموا بالاتصال وبمراسلة بعضهم البعض، ببساطة شخصان يشتركان في الحياة معا ويحظيان باحترام متبادل لبعضهما البعض"، بحسب المصدر.

كان براد قد ظهر متخفبا في حفل عيد ميلاد جينيفرالـ 50 ليلة السبت ، حيث أقيم الحفل في فندق Sunset Tower في غرب هوليوود.