نيكول كيدمان: أردت أن أصرخ صرخة هائلة بسبب دوري في Destroyer

نيكول كيدمان في Destroyer

نيكول كيدمان في Destroyer

نيكول تأثرت بدورها

نيكول تأثرت بدورها

نيكول كيدمان

نيكول كيدمان

نيكول كيدمان وأسرتها

نيكول كيدمان وأسرتها

نيكول في Destroyer

نيكول في Destroyer

هو من فئة أدوار " التحول " التي ترهق صاحبها نفسياً وجسدياً.. ولأجل ذلك نيكول كيدمان Nicole Kidman أرادت أن تصرخ بشدة بسبب دورها في Destroyer.

نيكول كيدمان تكشف أنها "أنطفأت" بعد أن خضعت لتحول جسدي وعاطفي شديد بسبب دورها الذي ترشحت عنه لجائزة غولدن غلوب في Destroyer

نيكول خضعت لتحول درامي صعب في دورها في Destroyer بأكثر من طريقة، وكشفت نيكول كيدمان أنها "أنطفأت" أثناء لعبها دور الشرطية إيرين بيل، وفي حديثها لصحيفة نيويورك تايمز، اعترفت الممثلة البالغة من العمر 51 عاماً أنها تمنت أن تصرخ أو تتنمر أثناء الإستعداد للمشاهد الصعبة في الفيلم.

تقول الممثلة الأسترالية الأشهر: "الشرطية إيرين بيل شخص خطير، في كثير من الأحيان ، كنت أود الصياح بصوت عال قبل أن أبدأ ، كنت أنطوى على نفسي ولا أتحدث إلى الآخرين أثناء التصوير بسبب صعوبة الدور، عندما أبدأ التصوير، أنا أنعزل وأصبح إرين".

نيكول كيدمان وأسرتها

وبشكل عام ، تقول ممثلة "Stepford Wives" التي ظهرت بشكل مختلف تماما عما تعودنا عليه، أن بناتها صنداي روز وعمرها 10 سنوات، وفيث مارجريت ، 7 سنوات، لم تكونا من أكبر المعجبين بمظهرها في الفيلم، وتضيف مازحة أن أطفالها أعتقدوا أنها امرأة مسّنة .