أنجلينا جولي تصدم ابنها باكس: براد بيت لم يرغب أبداً في تبّنيك

براد بيت وأنجلينا جولي

براد بيت وأنجلينا جولي

براد بيت وأنجلينا جولي

براد بيت وأنجلينا جولي

أنجلينا جولي مع أطفالها

أنجلينا جولي مع أطفالها

براد بيت وأطفاله

براد بيت وأطفاله

براد بيت و أنجلينا جولي وأطفالهما

براد بيت و أنجلينا جولي وأطفالهما

براد بيت وأنجلينا جولي

براد بيت وأنجلينا جولي

يبدو أن الفتى شعر بصدمة ممزوجة بذهول عندما أخبرته أنجلينا جولي Angelina Jolie بهذا الأمر.. أنجلينا جولي تخبر ابنها باكس Pax  أن براد بيت Brad Pitt لم يرغب أبداً في تبّنيه.

قد يكون طلاق انجلينا جولي وبراد بيت أكثر مرارة من إدراك أي شخص، يُقال إن الممثلة البالغة من العمر 43 عاما أخبرت ابنهما باكس البالغ من العمر 15 عامًا أن والده "لم يرغب أبدًا في تبنيه"، وأن براد كان غاضباً بشدة لأنها شرعت في إجراءات التبّني. بحسب مصدر لـ   "Us Weekly ".

ويتابع المصدر قوله " باكس أضر بعلاقتها وبراد، على الرغم من أن براد لم يقل كلمة عن ذلك الأمر ونفى أن يكون قد قاله، براد كان يرفض تبّني طفل في الثالثة من عمره لا يتحدث الإنجليزية بعد أقل من عام بعد ترحيبهم بشيلوه، وذلك في وقت كان صعبا للغاية على الزوجين"، ولكن أنجلينا أخبرته في ذلك الوقت أن باكس يحتاج لها أكثر من شيلوه".

يضيف المصدر متحدثاً عن علاقة الثنائي وتأثيرها على أطفالهما " إنه بينما خطى براد خطوات واسعة في مواجهة غضبه وقضاياه النفسية، شعر أحد العاملين في المجال الاجتماعي من الذين على قرب من قضية أنجلينا وبراد، أن براد يواجه صعوبة في قبول المسؤولية الشخصية وكثيراً ما يلوم الآخرين على أفعاله، وأن أنجلينا كانت تعيش برضا كامل ودائم مع الأطفال وأن ذلك كان يضر علاقة براد بأطفاله، لكن الموظف لم يعتقد أن أنجي كانت تحاول تخريب العلاقة عن قصد".

ويضيف المصدر أن أنجلينا " لم تقدم أي تنازلات بشأن أفعالها التي ساهمت في الوصول إلى ذلك الوضع، وأن لديها الكثير من المشاكل النفسية من طفولتها غير المستقرة، واصفا إياها بأنها "معقدة للغاية".

في أواخر الشهر الماضي، كشف المحامون أن الزوجين قد توصلوا في النهاية إلى اتفاق بشأن أطفالهم الستة مادوكس، باكس، زهرا، شيلوه، والتوأمين فيفيان ونوكس، وبحسب ما ورد أرادت أنجيلينا الحضانة الكاملة، ولكنها استقرت على تبادل الحضانة المادية والقانونية لتجنب جر الأطفال إلى محاكمة.

وفي حين تمت تسوية المسألة في الوقت الحالي، فإن الانقسام كان له أثره على علاقة براد مع كل واحد من أبنائه، علاقته مع Maddox الطفل الاكبر كانت متوترة بالفعل، ولكن الآن أدرك أنه لن يتمكن من إصلاح علاقته.

 ويضيف المصدر " باكس كان دائما عنيد وتحت حماية والدته،  مضيفا أن مادوكس كان "أقرب المقربين لبراد خلال تدهور العلاقة،  وادعى المقربون من العائلة أن شيلوه "بدت أكثر شغفا ورغبة "من الأربعة الكبار" للبقاء مع الأب.