جينيفر أنيستون تعرضت للسخرية والإستهزاء في طفولتها لأنها.. ؟

براءتها لا تغيب

براءتها لا تغيب

جاذبيتها لا تغيب

جاذبيتها لا تغيب

أناقتها لا تغيب

أناقتها لا تغيب

متابعة الكاميرات والصحف لها لا تغيب

متابعة الكاميرات والصحف لها لا تغيب

ولما لا فهي إمرأة وكأنها لا تكبر أبداً

ولما لا فهي إمرأة وكأنها لا تكبر أبداً

عن جينيفر أنيستون نتحدث

عن جينيفر أنيستون نتحدث

جينيفر أنيستون تحكي الكثير عنها

جينيفر أنيستون تحكي الكثير عنها

جاذبيتها لا تغيب.. أناقتها لا تغيب.. متابعة الكاميرات والصحف لها لا تغيب.. ولما لا فهي إمرأة وكأنها لا تكبر أبداً.. عن جينيفر أنيستون Jennifer Aniston نتحدث .

جينيفر أنيستون تحكي الكثير عنها

مقابلة صحفية حديثة أجرتها الشقراء جينيفر أنيستون تحكي فيها عن حياتها، ما تحب وما تكره، عدم إنجابها حتى اللحظة، هل قلبها محطم أم لا.. وكثيراً من الأشياء الأخرى .

تقول جينيفر " بالتأكيد هناك لحظات من عدم التوازن تمر علي، في حين أنني أغلب الوقت، أجلس وأضحك على العناوين السخيفة وغير المنطقية التي تتحدث عني... أنا أركز على عملي، وأصدقائي، وحيواناتي، وكيف يمكنني أن أجعل العالم مكانا أفضل ".

جاذبيتها لا تغيب

قلبها المحطم

وتشير جينيفر عن الكثير من المفاهيم الخاطئة التي تتداولها وسائل الإعلام عنها، ومنها: "جين لا يمكنها الحفاظ على رجل، وجين ترفض إنجاب الأطفال لأنها أنانية ولا تفكر سوى في عملها. أو أنني حزينة وقلبي محطم "، تقول جين " هذه افتراضات خاطئة، قلبي ليس محطما، إنهم لا يعرفون ما مررت به سواء طبيا أو عاطفيا ".

أناقتها لا تغيب

جينيفر الأنانية

وتتابع جينيفر  :" ربما لا يكون الهدف من وجودي على هذا الكوكب هو الإنجاب. ربما هناك أشياء أخرى من المفترض أن أفعلها؟"، كما أن الصحف لا تتحدث عن رجل مطلق وبلا أطفال وتصفه بـ "العانس"، بينما يحدث ذلك مع النساء على اعتبار أن فشل العلاقات مسؤوليتهن، وأنهن الفاشلات".

ولما لا فهي إمرأة وكأنها لا تكبر أبداً

جينيفر البدينة وطفولتها الصعبة

أكدت أنستون إنها تعرضت للتنمر في طفولتها كثيرا كاشفة :"كنت واحدة من هؤلاء الأطفال الذين يسخر منهم الآخرين. كانت فترة غريبة خلال دراستي وأنا طفلة، كنت أميل إلى البدانة قليلا. الطفولة فترة حرجة، أنا متأكدة أن جزءًا مني كان يصدق كل ما يقولونه عني.. كنت أقول لنفسي أنني لست هكذا.. كنت فقط أريد الاستمتاع واللعب" .

براءتها لا تغيب

الطيران.. أكبر مخاوفها

ردا على سؤال عن الشيء الذي تخاف منه وتتمنى التغلب عليه، قالت: "الطيران، لقد بدأ الأمر في فترة العشرينيات بسبب رحلة مخيفة وغريبة. وسيطرت علي فكرة أنني سأموت على متن طائرة... لذا أود التخلص من هذا الشيء، لأنه غير منطقي".

متابعة الكاميرات والصحف لها لا تغيب

عاشقة لهواية براد بيت

اختارت أنستون النحت كهواية تتمنى إتقانها خلال السنوات المقبلة. قائلة: "قبل 12 عامًا، كنت أمتلك استوديو فني جميل، ما زالت أرغب في تخصيص وقت للنحت والحصول على هذه اللحظات لنفسي"، يشار إلى أن هذه الهواية يشاركها فيها زوجها السابق براد بيت، الذي كان شغوفا بالنحت عقب انفصاله عن أنجلينا جولي في عام 2016

عن جينيفر أنيستون نتحدث