العاطفية جينيفر لوبيز.. شاهوا كيف ساندت أقاربها في محنة الأعاصير؟

لم تقف جينيفر لوبيز في مشهد المتفرج على أقاربها المفقودين

لم تقف جينيفر لوبيز في مشهد المتفرج على أقاربها المفقودين

جينيفر بذلت مجهود كبير لمساعدة أقاربها

جينيفر بذلت مجهود كبير لمساعدة أقاربها

مارك أنتوني وقف بجانب زوجته السابقة وأقاربها

مارك أنتوني وقف بجانب زوجته السابقة وأقاربها

أقارب جينيفر يتحدثون عن لطفها

أقارب جينيفر يتحدثون عن لطفها

جينيفر لوبيز تحكي عن الموقف الصعب

جينيفر لوبيز تحكي عن الموقف الصعب

لم تقف جينيفر لوبيز Jennifer Lopez في مشهد المتفرج على أقاربها المفقودين جراء الأعاصير " إيرما وماريا " التي سببت دمار في بورتوريكو .

جينيفر لوبيز العاطفية بحسب " Dailymail"، اتصلت بأقاربها في بورتوريكو والذين كانوا محاصرين ومفقودين بعد الأعاصير .

موقف صعب

الممثلة البالغة من العمر 48 عاما كانت قد أعلنت منذ أيام عن طريق إنستجرام أن عائلتها بأكملها أصبحت الآن تحتسب من المفقودين بعد أسبوع من البحث تقريباً  .

 

Please help us spread the word to help our fellow sisters and brothers in need

A post shared by Jennifer Lopez (@jlo) on

إعادة البناء تبدأ

ثم نشرت جنيفر مقطع جديد لجمهورها في إنستجرام البالغ عددهم 69 مليونا مع التعليق: " بعد ستة أيام طويلة وجدنا أخر شخص من العائلة ! الآن إعادة البناء تبدأ !!

أقارب جينيفر يتحدثون عن شهامتها

وقد نشرت جينيفر فيديو لأقاربها، العمة أديلا والعم توماس، شكروا فيه الجميع على دعمهم، في الفيديو يعبر أقاربها عن امتنانهما تجاه جينيفر، قائلين أنها كانت دائما سخية وشخص معطاء، وقال توماس: " أنا لا أنسى أبدا كيف كانت لطيفة بالنسبة لنا ".

 

After a long 6 days we found the last of the family! Now the rebuilding begins!!

A post shared by Jennifer Lopez (@jlo) on

شكراً جينيفر

وسردت أديلا ذكريات النجمة كطفلة، وأضافت أنهم على الرغم من كونهم يعيشون بعيدا عن جينيفر، فإنهم يقدرونها  ويشكرونها على كل جهودها في تحديد مكانهم والمساعدة في إعادة بناء حياتهم.

لقد أحببتها دائما

تقول أديلا " لقد أحببتها دائما وأنا أتذكر لها الكثير من المودة، بالنسبة لي هي جينيفر التي تبلغ من العمر سنتين أو ثلاث سنوات والتي عرفتها، ونحن نحبها كثيرا، لذلك، جينيفر، أهلا حبيبتي، نحن نحبك، بارك الله فيكي وليبقيك في صحة جيدة " .