النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ماذا بعد الحكم لصالح جوني ديب ضد أمبر هيرد؟.. تفاصيل جديدة عن القضية وجلستها الأخيرة

جوني ديب
1 / 6
جوني ديب
رد فعل آمبر هيرد في جلسة النطق بالحكم
2 / 6
رد فعل آمبر هيرد في جلسة النطق بالحكم
فريق دفاع جوني ديب في جلسة النطق بالحكم
3 / 6
فريق دفاع جوني ديب في جلسة النطق بالحكم
آمبر هيرد في جلسة النطق بالحكم
4 / 6
آمبر هيرد في جلسة النطق بالحكم
جوني ديب وآمبر هيرد
5 / 6
جوني ديب وآمبر هيرد
آمبر هيرد
6 / 6
آمبر هيرد

جوني ديب وآمبر هيرد، انتهت قضيتهما بعد 6 أسابيع من الجلسات العلنية، والتي حازت على اهتمام الجمهور حول العالم من بدايتها إلى جلسة النطق بالحكم، والتي شهدت الحكم لصالح جوني ديب ضد آمبر هيرد بالتعويض.

الإحباط يسيطر على آمبر هيرد بعد الحكم لصالح جوني ديب

وظهرت آمبر هيرد في جلسة النطق بالحكم وهي محبطة للغاية بعد الحكم لصالح جوني ديب، وخسارتها للقضية، في حين عمت الاحتفالات بين فريق دفاع جوني ديب في المحكمة وخارجها وغاب عن حضور الجلسة، وعبرت آمبر هيرد في بيان لها عقب الحكم عن إحباطها الشديد، وقالت: "خيبة الأمل التي أشعر بها اليوم تتجاوز الكلمات، أشعر بالحزن لأن جبل الأدلة لا يزال غير كافٍ للوقوف في وجه القوة والتأثير والسيطرة غير المتكافئة لزوجي السابق، لقد خاب أملي أكثر مما يعنيه هذا الحكم بالنسبة للنساء الأخريات، إنه نكسة".

آمبر هيرد
آمبر هيرد بعد الحكم ضدها

ماذا بعد الحكم لصالح جوني ديب ضد آمبر هيرد؟

ولم تتطرق آمبر هيرد في بيانها حول الخطوات المترتبة على الحكم ضدها، واكتفت بقولها: "إنه يعيد عقارب الساعة إلى زمن يمكن فيه أن تتعرض المرأة التي تتكلم وتتحدث علانية للعار والإهانة، فكرة العنف ضد المرأة يجب أن تؤخذ على محمل الجد"، في حين كشفت تقارير أنه من المحتمل أن تستأنف هيرد على حكم هيئة المحلفين، وأن تطلب تقرير ما إذا كانت الجمل التي ذكرتها في مقالها، والتي اتهمت بسببها بالتشهير بجوني ديب، تحمل دلالات محددة وكافية عن جوني ديب أن أنها عامة، وما إذا كانت كشفت بيانات عنه سواء صحيحة أو خاطئة.

وتوقع البعض أن تلجأ آمبر هيرد إلى الضغط مجدداً بحجة حماية حرية التعبير، وهو ما نوهت عنه في بيانها، وذلك من أجل فتح القضية مجدداً، وقد تحاول النجاح في اقتراح محاكمة جديدة، أو التعديل على قرار هيئة المحلفين.

فريق دفاع جوني ديب
فريق دفاع جوني ديب بعد النطق بالحكم

تفاصيل الجلسة الأخيرة في قضية جوني ديب وآمبر هيرد

واستغرقت هيئة المحلفين المكونة من ستة رجال وثلاث نساء ما يقرب من 13 ساعة على مدار ثلاثة أيام من المداولات للوصول إلى الحكم، مما أدى إلى تبرئة جوني ديب، وتم منحه 10 ملايين دولار كتعويضات و 5 ملايين دولار كتعويضات عقابية، والتي خفضها المحكمة إلى الحد الأقصى القانوني لولاية فرجينيا البالغ 350 ألف دولار، بينما خسرت هيرد في اثنتين من ادعاءاتها الثلاثة، فقد فازت في دعوى واحدة مفادها أن تصريحًا من محامي ديب كان تشهيريًا، حول أنها نفذت خدعة ضد جوني ديب، وحصلت على 2 مليون دولار كتعويض.

وانتهت القضية بعد 6 أسابيع من الجلسات، والتي انطلقت في 12 إبريل الماضي بعد رفع جوني ديب قضية ضد آمبر هيرد طالب بها تعويض 50 مليون دولار بتهمة التشهير به في مقالة لها، في حين طلبت آمبر هيرد تعويضاً 100 مليون دولار، قبل أن تخسر القضية، ويحتفل جوني ديب ويصف الحكم بأنه أعاد إليه حياته، ويخبر الجمهور أن الأفضل لم يأت بعد رغم الحكم لصالحه.

×