النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

انقسام الآراء حول أداء توم هانكس في فيلمه الجديد "Elvis" وبعضهم يعتبره الأقل في مسيرته!

العرض الخاص لفيلم "Elvis" في مهرجان "كان"
1 / 8
العرض الخاص لفيلم "Elvis" في مهرجان "كان"
صورة من العرض الخاص لفيلم "Elvis"
2 / 8
صورة من العرض الخاص لفيلم "Elvis"
نجوم فيلم "Elvis" على السجادة الحمراء
3 / 8
نجوم فيلم "Elvis" على السجادة الحمراء
نجوم فيلم "Elvis" على السجادة الحمراء في مهرجان "كان"
4 / 8
نجوم فيلم "Elvis" على السجادة الحمراء في مهرجان "كان"
نجوم الفيلم
5 / 8
نجوم الفيلم
صورة من داخل مهرجان كان السينمائي
6 / 8
صورة من داخل مهرجان كان السينمائي
أوستن باتلر الذي يجسد شخصية إلفيس بريسلي
7 / 8
أوستن باتلر الذي يجسد شخصية إلفيس بريسلي
توم هانكس في مهرجان كان السينمائي 2022
8 / 8
توم هانكس في مهرجان كان السينمائي 2022

اتجهت الأنظار مؤخرًا نحو النجم الأمريكي توم هانكس، وذلك بعد ظهوره أمس على السجادة الحمراء في مهرجان كان السينمائي الدولي 2022 في نسخته الخامسة والسبعين، حيث عُرض فيلمه الجديد "Elvis" في المهرجان، ونال تفاعلًا كبيرًا من الجمهور والنقاد على حد سواء.

مراجعات نقدية حول فيلم "Elvis" لـ توم هانكس

مجلة فارايتي، كتبت عن الفيلم في مقال بدأته بمقدمة متميزة، جاء فيها أن إلفيس بريسلي، باستثناء فرقة البيتلز، هو الشخصية الأسطورية في تاريخ الموسيقى الشعبية، وهذا ما يجعله شخصية مغرية بشكل فريد لبناء سيرة ذاتية حوله، لكنه أيضًا يجعل من سرد قصته تحديًا فريدًا، فكل شيء يتعلق بإلفيس، النجاحات والإخفاقات وكل ما حدث بينهما، محفور بعمق في خيال جمهوره، لدرجة أنه عند صنع فيلمًا روائيًا طويلًا دراميًا عن حياة إلفيس بريسلي، فإنه لا يتم فقط توجيه الأساطير، وإنما أيضًا المنافسة معها، وكان التحدي هو ما الذي يمكن تقديمه بحيث يكون أكثر روعة من الشيء الحقيقي؟

مهرجان كان
نجوم فيلم Elvis على السجادة الحمراء لمهرجان "كان" السينمائي الدول 2022

اختلاف وجهات النظر حول أداء توم هانكس

ركز النقاد بشدة على أداء توم هانكس، الذي يجسد دور الكولونيل توم باركر مدير إلفيس، وسلطوا الضوء على لغز باركر، موضحين أنه حتى لو كانت لهجته الأصيلة بالنسبة للجماهير مربكة بعض الشيء، لكن يعود توم هانكس، ويظهر مؤديًا بمهارة، حيث قد تكون قراراته بشأن مهنة بريسلي مرتبطة جزئيًا بإخفاء ماضيه المبهم، وإدمانه على الأشياء الممنوعة، في حين انتقد آخرون أداء توم هانكس في هذا الدور، حتى أن أحد النقاد كتب في صحيفة هوليوود ريبورتر: "يمكن القول إنه الأداء الأقل جاذبية في مسيرة توم هانكس المهنية".

توم هانكس
اختلاف وجهات النظر حول أداء توم هانكس

رأي النقاد حول أداء أوستن باتلر

أشاد النقاد بـ أوستن باتلر، الذي يجسد شخصية إلفيس، وأشاروا إلى أنه الخيار المثالي لذلك الدور بصريًا وصوتيًا، وفقًا لتقرير موقع ديدلاين، الذي أفاد أيضًا أنه في الواقع كان يغني بنفسه في النصف الأول خلال حقبة إلفيس المبكرة، قبل أن يتم استبدال صوته بمقاطع من إلفيس الحقيقي في السنوات اللاحقة، وأوضح النقاد كذلك أنه نجح بشكل مثير، خاصة في النصف الأول من الفيلم، بإيقاع أصيل، في جعل المشاهد يتساءل عن النجاحات الأكبر التي كان يمكن لإلفيس أن يحققها لو لم يستسلم للجانب المظلم من شهرته.

أوستن باتلر
أشاد النقاد بـ أوستن باتلر، الذي يجسد شخصية إلفيس

إشادات بالمخرج باز لورمان

صحيفة الجارديان نشرت تقريرًا افتتحته بإشادة بمخرج فيلم "Elvis" المخرج الأسترالي باز لورمان، وصفته فيه بأنه أضفى بريقًا شديد اللمعان على القصة والأحداث، حيث قدم فيلمًا مبنيًا حول ما يتخيله عن إلفيس بريسلي، وهو ما يترك المشاهد في نهاية الفيلم محاصرًا بين أسئلة حول رأي لورمان الشخصي عن موسيقى إلفيس، وأوضح التقرير أن تلك المشكلات تنشأ بسبب الأسلوب الغريب هنا في موسيقى إلفيس بريسلي وحياته، والذي يتميز بأداء مؤهل ولكنه ليس ملهمًا بشكل خاص من أوستن بتلر.

في تقريرها، أفادت صحيفة هوليوود ريبورتر أيضًا أن الفيلم يتسم بالبهجة في لحظات من الميلودراما العالية مع لقطات مسرحية والأداء الترفيهي القوي، وهو ما قدم مزيجًا من الإيقاعات المختلفة، على الرغم من أن العقبة الكبيرة هي الشخصية المنفردة التي تقود السرد، والتي تخلق فجوة في محور وديناميكيات القصة.

 

الصور من حساب شركة وارنر براذرز بإنستجرام


 

×