النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

رفض التماس جوني ديب بإنهاء القضية وكيت موس تنقذه وتكذب مزاعم أمبر هيرد

رفض طلب جوني ديب لرفض القضية
1 / 6
رفض طلب جوني ديب لرفض القضية
أمبر هيرد تتهم جوني ديب بالإدمان على المواد الممنوعة
2 / 6
أمبر هيرد تتهم جوني ديب بالإدمان على المواد الممنوعة
جوني ديب وأمبر هيرد
3 / 6
جوني ديب وأمبر هيرد
جوني ديب يواصل شهادته ضد أمبر هيرد
4 / 6
جوني ديب يواصل شهادته ضد أمبر هيرد
جوني ديب يواصل الاستعانة بإفادات الشهود في المحكمة
5 / 6
جوني ديب يواصل الاستعانة بإفادات الشهود في المحكمة
استدعاء العارضة كيت موس للإدلاء بشهادتها في القضية
6 / 6
استدعاء العارضة كيت موس للإدلاء بشهادتها في القضية

تستمر تبعات قضية التشهير القائمة بين الممثل الأمريكي جوني ديب وزوجته السابقة أمبر هيرد، وذلك على إثر مقال رأي كتبته الأخيرة في صحيفة واشنطن بوست عام 2018، وصفت فيه نفسها بأنها "شخصية عامة تمثل العنف المنزلي"، وتلك أبرز مستجدات القضية.

مستجدات قضية التشهير لـ جوني ديب وأمبر هيرد

جاء في أبرز مستجدات قضية التشهير، القائمة بين جوني ديب وأمبر هيرد في المحكمة، أن هيئة المحكمة رفضت الالتماس المقدم من الفريق القانوني لـ جوني ديب لرفض الدعوى المضادة التي رفعتها أمبر هيرد بقيمة 100 مليون دولار ضد موكلهم، ويأتي ذلك القرار من المحكمة قبل يوم واحد من استدعاء عارضة الأزياء البريطانية كيت موس، وصديقة جوني ديب السابقة، حيث أدلت بشهادتها في القضية.

جوني ديب وأمبر هيرد
هيئة المحكمة رفضت الالتماس المقدم من الفريق القانوني لـ جوني ديب لرفض الدعوى المضادة التي رفعتها أمبر هيرد بقيمة 100 مليون دولار ضد موكلهم

رفض التماس جوني ديب لإنهاء القضية

قال محامو جوني ديب في بنود الالتماس المقدم إلى هيئة المحكمة إن أمبر هيرد فشلت في إثبات وقوع أي "إساءة فعلية"، وذلك بعد أن اتهمت هيئة الدفاع عن جوني ديب بالتشهير بها عندما قالوا إنها اختلقت "خدعة إساءة المعاملة"، وأقرت هيئة المحكمة أن حيثيات رفع الدعوى إلى هيئة المحلفين تستحق النظر، مؤكدةً أن هناك أدلة كافية للسماح لها بالمضي قدمًا، وقضت المحكمة بالفعل بإمكانية تحميل جوني ديب المسؤولية عن تصريحات محاميه، وهو ما يعارضه الفريق القانوني لـ جوني ديب.

استدعاء كيت موس للإدلاء بشهادتها

على صعيد متصل، أرسلت هيئة المحكمة طب استدعاء العارضة البريطانية كيت موس، التي كانت على علاقة عاطفية بـ جوني ديب في التسعينيات، ويأتي طلب استدعاء المحكمة بناءً على طلب من محامي جوني ديب، حيث ذكرت أمبر هيرد حادثة قام فيها جوني ديب بدفع كيت موس إلى أسفل سلم، وهو ما جعل الفريق القانوني لـ جوني ديب للتقدم بطلب استدعاء كيت موس إلى المنصة.

أفادت كيت موس في شهادتها أمام هيئة المحكمة في قضية تشهير جوني ديب البالغة 100 مليون دولار أنه لم يدفعها أبدًا إلى أسفل الدرج، كما زعمت أمبر هيرد، حيث قالت كيت موس، التي ظهرت عبر فيديو مباشر في قاعة المحكمة من إنجلترا: "لم يدفعني أبدًا أو يركلني من أي درج"، أضافت موضحةً: "على العكس من ذلك، لقد حملني إلى غرفتي وحصلت على رعاية طبية".

جوني ديب وكيت موس
أرسلت هيئة المحكمة طب استدعاء العارضة البريطانية كيت موس، التي كانت على علاقة عاطفية بـ جوني ديب في التسعينيات،

حقيقة موقف أمبر هيرد من فيلم "Aquaman" 

بدوره، يصر جوني ديب على موقفه بأنه لم يضرب أمبر هيرد على الإطلاق، قائلًا إنها كانت المسيئة في العلاقة، حيث أدلت الاخيرة بشهادتها حول أكثر من اثنتي عشرة حالة منفصلة من الإيذاء الجسدي قالت إنها عانت منها على يد جوني ديب، في حين شهد والتر هامادا، رئيس شركة DC Films، أن أمبر هيرد كانت تفتقر إلى الكيمياء مع نجم فيلم "Aquaman" جيسون موموا، وفكرت الشركة في استبدالها في الجزء التكميلي للفيلم المقرر إصداره في الربيع القادم.

وعليه، تتناقض شهادة هامارا مع ادعاء محامي أمبر هيرد أن دورها قد تم تقليصه بسبب رد الفعل العنيف على مزاعم الإساءة التي ارتكبتها ضد جوني ديب.

أمبر هيرد
في حين شهد والتر هامادا، رئيس شركة DC Films، أن أمبر هيرد كانت تفتقر إلى الكيمياء مع نجم فيلم "Aquaman" جيسون موموا

إفادات متناقضة حول إصابة إصبع جوني ديب

بدوره، أدلى الدكتور ديفيد كولبر، الجراح الذي عالج إصبع جوني ديب الذي قال إنه فقد الجزء العلوي منه خلال مشاجرة مع أمبر هيرد في أستراليا في عام 2015، بشهادته عبر الفيديو المباشر قائلًا: "لقد أصيب جوني ديب بكسر في إصبعه مع فقدان الأنسجة الرخوة، لذلك قمنا بإعادة بناء إصبعه"، وذكر أنه عالج جوني ديب لعدة أشهر لأنها كانت إصابة خطيرة استدعت عدة زيارات لتنظيف الأنسجة من التلوث.

في ذات الصدد، سأل محامي جوني الطبيب عما إذا كان بإمكان موكله الإمساك بشخص ما أثناء فترة الجراحة في يده، أجاب أنه يمكنه المحاولة، لكنه لن يكون ناجحًا جدًا، ويأتي سؤال محامي جوني ديب لأن فريق أمبر هيرد القانوني قال إن جوني ضرب ودمر متعلقات موكلتهم أثناء فترة العلاج، وكانت شهادة الدكتور كولبر حاسمة، لأنه كان الطبيب الذي عالج جوني بالفعل، ولم يكن له أي خبرة فعلية أو معرفة بجوني ديب.

جوني ديب
كانت شهادة الدكتور كولبر حاسمة، لأنه كان الطبيب الذي عالج جوني بالفعل، ولم يكن له أي خبرة فعلية أو معرفة بجوني ديب

في نفس النقطة، شهد الدكتور ريتشارد مور، الذي استدعاه الفريق القانوني لأمبر هيرد، أن ديب لا يمكن أن يفقد طرف إصبعه خلال معركة منزلية بالطريقة التي روى بها، وشهد الدكتور مور أن وصف ديب لم يكن منطقيًا، ويرجع ذلك جزئيًا إلى حقيقة أن ظفر إصبعه لا يزال سليمًا، وذكر مور، الذي لم يعالج جوني ديب، أن ذلك الامر يفتقر إلى المصداقية.

الصور من حساب فانز جوني ديب بإنستجرام








 

×