النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

أمبر هيرد تواصل شهادتها بالبكاء ومحامو جوني ديب يطعنون في أقوالها

جوني ديب
1 / 7
جوني ديب
أمبر هيرد تواصل شهادتها ضد جوني ديب
2 / 7
أمبر هيرد تواصل شهادتها ضد جوني ديب
جوني ديب يقول إن الاتهامات دمرت حياته المهنية
3 / 7
جوني ديب يقول إن الاتهامات دمرت حياته المهنية
أمبر هيرد تواصل شهادتها ضد جوني ديب بالبكاء
4 / 7
أمبر هيرد تواصل شهادتها ضد جوني ديب بالبكاء
جوني ديب يدلي بشهادته في قضية تشهير أمبر هيرد
5 / 7
جوني ديب يدلي بشهادته في قضية تشهير أمبر هيرد
جوني ديب يواصل اجراءات قضية التشهير ضد أمبر هيرد
6 / 7
جوني ديب يواصل اجراءات قضية التشهير ضد أمبر هيرد
امبر هيرد
7 / 7
امبر هيرد

بعد توقف دام أسبوعًا في إجراءات المحكمة، واصلت الممثلة الأمريكية أمبر هيرد الإدلاء بشهادتها في قضية تشهير بقيمة 50 مليون دولار رفعها زوجها السابق جوني ديب، على إثر مقال رأي بصحيفة واشنطن بوست عام 2018، وصفت فيه أمبر هيرد نفسها بأنها "شخصية عامة تمثل العنف المنزلي".

أمبر هيرد تواصل شهادتها ضد جوني ديب

استكمالًا للقضية، بعد توقف دام أسبوعًا في إجراءات المحكمة، بدأ محامو جوني ديب استجواب أمبر هيرد، حيث تستمر المحاكمة الآن في أسبوعها الخامس، من خلال عرض أمبر هيرد صورًا لها تظهر كدمات حمراء وعلامات تورم على وجهها بعد مشاجرتهما الأخيرة قبل الطلاق، كما استمعت هيئة المحكمة إلى شهادتها حول محاولتها التستر على الكدمات بالمكياج، وكانت العديد من الصور التي عُرضت أمس الإثنين، لم تشاهدها هيئة المحكمة من قبل، وأظهرت احمرارًا وتورمًا بشكل أكثر وضوحًا من الصور السابقة.

أمبر هيرد تبكي في قاعة المحكمة

أمبر هيرد أفادت أن العلامات ظهرت عندما ألقى جوني ديب الهاتف في وجهها، وأضافت أيضًا وهي تبكي أنها تعتقد أنها لم تكن لتنجو أبدًا بحياتها إذا ظلت متزوجة من جوني ديب، موضحةً: "كنت خائفة للغاية لدرجة أن الأمر كان سينتهي بشكل سيء للغاية بالنسبة لي"، واتهمت جوني ديب بتكرار الاعتداء الجسدي، حيث قالت إنه هاجمها أثناء وجودها على متن قطار في آسيا بعد زفافهما في فبراير 2015، مدعيةً أنه ضربها وأمسكها بشدة من رقبتها أثناء وجودها في المقصورة.

أمبر هيرد تصف حياتها مع جوني ديب بـ "الجحيم"

من أبرز ما قالته أمبر هيرد في شهادتها أيضًا: "كان يضغط على رقبتي في اتجاه عربة القطار لفترة طويلة للغاية، حتى اعتقدت أنه يريد أن يقتلني"، وفي مشهد آخر، وصفت ما أسمته بـ "أسبوع الجحيم" بعد أن شعر جوني ديب بالغيرة بعد أن عُرض عليها دور مع جيمس فرانكو، حيث ادعت أنه لكمها وألقى بها تجاه الأثاث، وأشارت إلى أنه على الرغم من أن زواجهما كان قائمًا على الحب في البداية، إلا أنه تدهور بمرور الوقت إلى درجة أصبح التوتر والعنف "شبه طبيعي"، مشيرةً أيضًا إلى أن جوني ديب يؤذي نفسه بشكل متكرر.

طعن محامو جوني ديب في شهادة أمبر هيرد

في نفس الوقت، طعن محامو ديب في رواية أمبر هيرد للأحداث عندما بدأوا استجوابهم، حيث قامت المحامية كاميل فاسكيز بالطعن في الشهادة السابقة، متسائلة عن سبب قلة الصور والسجلات الطبية لدعم مزاعم وقوع إصابات جسدية جراء تعرضها للضرب المزعوم، وردّت أمبر هيرد على ذلك بقولها، لأنها كانت محرجة من أن تظهر كضحية لسوء المعاملة، لذا لم تلجأ لطلب العلاج الطبي، واعتمدت بدلاً من ذلك على المكياج لتغطية الكدمات، واستخدمت الثلج لتقليل التورم.

على صعيد متصل، أجبرت المحامية أمبر هيرد، بعد كثير من النقاش والرد، على الاعتراف بأنها "تعهدت" بالتبرع بكامل تسوية طلاقها البالغة 7 ملايين دولار مع جوني ديب للجمعيات الخيرية، لكنها لم تقدم أي تبرع بعد، كما أشارت إلى أن موكلها لم ينظر إليها مرة واحدة على مدار المحاكمة، فأجابت أمبر هيرد قائلةً: "لأنه لا يستطيع".

نفي جوني ديب الاعتداء المزعوم

يُذكر أنه في شهادته الخاصة في وقت سابق من المحاكمة، نفى جوني ديب اعتدائه على أمبر هيرد، وأخبر القضاة أن لديها "حاجة" للصراع والعنف، ووفقًا لشهادة أمبر هيرد، فقد قامت أحيانًا بضرب جوني ديب كـ "رد فعل"، وكانت تشير إلى "التفاوت" في قوتهما.

×