النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

عنف وإصابات واضطراب نفسي وإيلون ماسك يتدخل.. ملخص محاكمة جوني ديب وأمبر هيرد

ملخص محاكمة أمبر هيرد وجوني ديب
1 / 9
ملخص محاكمة أمبر هيرد وجوني ديب
جوني ديب يقول إن الاتهامات دمرت حياته المهنية
2 / 9
جوني ديب يقول إن الاتهامات دمرت حياته المهنية
أمبر هيرد في جلسة المرافعة
3 / 9
أمبر هيرد في جلسة المرافعة
جوني ديب يدلي بشهادته في قضية تشهير أمبر هيرد
4 / 9
جوني ديب يدلي بشهادته في قضية تشهير أمبر هيرد
جوني ديب يواصل الاستعانة بإفادات الشهود في المحكمة
5 / 9
جوني ديب يواصل الاستعانة بإفادات الشهود في المحكمة
جوني ديب يتهم أمبر هيرد بتدمير حياته المهنية
6 / 9
جوني ديب يتهم أمبر هيرد بتدمير حياته المهنية
طبيبة نفسية تشخص أمبر هيرد بالاضطراب النفسي
7 / 9
طبيبة نفسية تشخص أمبر هيرد بالاضطراب النفسي
جوني ديب يواصل إجراءات قضيته ضد زوجته السابقة أمبر هيرد
8 / 9
جوني ديب يواصل إجراءات قضيته ضد زوجته السابقة أمبر هيرد
اعتراف وكيل أعمال أمبر هيرد بإقامتها علاقة عاطفية مع رجل الأعمال إيلون ماسك
9 / 9
اعتراف وكيل أعمال أمبر هيرد بإقامتها علاقة عاطفية مع رجل الأعمال إيلون ماسك

تصدر الممثل العالمي جوني ديب وزوجته السابقة أمبر هيرد عناوين الصحف العالمية مؤخرًا، وذلك بعد بدء جلسات المرافعة في إحدى القضايا القانونية القائمة بينهما في ساحات وأروقة المحاكم منذ سنوات، والتي تشمل اتهامات بالعنف المنزلي وقضايا التشهير، حيث يخضع الثنائي حاليًا لقضية قانونية في محكمة بولاية فرجينيا بالولايات المتحدة الأمريكية.

أبرز تفاصيل قضية جوني ديب وأمبر هيرد

رفع جوني ديب دعوى تشهير ضد زوجته السابقة أمبر هيرد مقابل 50 مليون دولار، وعارضت الأخيرة بقضية أخرى مقابل 100 مليون دولار، بالإضافة إلى استدعاء هيئة المحكمة لأطراف عديدة للإدلاء بشهادتهم في تلك القضية، وبدأت جلسات المحاكمة يوم الثلاثاء الموافق 12 أبريل/ نيسان، بخصوص مقال رأي لـ أمبر هيرد في صحيفة واشنطن بوست عام 2018 أشارت فيه إلى تعرضها للعنف المنزلي.

ويهدف جوني ديب إلى رفض الادعاءات بأنه أساء معاملتها أثناء تواجدهما معًا، ومن المتوقع أن تستمر المحاكمة بأكملها لمدة تصل إلى ستة أسابيع مع استدعاء المزيد من الشهود، أبرزهم لوريل أندرسون، المعالجة النفسية التي عملت مع جوني ديب وأمبر هيرد في عام 2015، حيث أفادت أن كليهما متورط في "إساءة معاملة متبادلة".

جوني ديب يقول إن الاتهامات دمرت حياته 

بعد عدة أيام في قاعة المحكمة في قضية تشهير بقيمة 50 مليون دولار رفعها جوني ديب ضد زوجته السابقة أمبر هيرد، أنهى الممثل العالمي حديثه عن زواجهما بالإدلاء بشهادته بأن اتهامات العنف المنزلي التي قدمتها الزوجة السابقة أمبر هيرد دمرت حياته المهنية، حيث قال جوني ديب لهيئة المحكمة: "عندما صدرت تلك الادعاءات، فجأة انتهيت وأنا في الخمسينات من عمري".

أضاف أيضًا أن المشادات الكلامية بينهما تصاعدت في كثير من الأحيان إلى خلافات واسعة النطاق، مشيرًا إلى أن حاجتها إلى الصراع والعنف "تندلع من العدم"، وقال: "لقد تعلمت أن أتعامل معها تمامًا كما فعلت عندما كنت طفلاً، وهو التراجع"، وقال إنه أُصيب بعد أن ضربته أمبر هيرد بإحدى الزجاجات، وأضاف أنه تم نقله لاحقًا إلى المستشفى، رافضًا آنذاك الاعتراف بأنها من فعلت ذلك به، قائلًا: "لم أكن أريد أن أوقعها في المشاكل".

تشخيص أمبر هيرد بالاضطراب النفسي

تضمنت تفاصيل المحاكمة أيضًا استماع المحكمة إلى العديد من الشهود، وهم مديرة العقارات في جزر البهاما تارا روبرتس، وطبيبة الطب النفسي والشرعي الدكتورة شانون كاري، ومسؤولة شرطة لوس أنجلوس، ميليسا ساينز، بالإضافة إلى المزيد من الشهود الذين حضروا إلى قاعة المحكمة خلال إجراءات المحاكمة للإدلاء بأقوالهم.

وشهدت شانون كاري أخصائية الطب النفسي أنها قامت بتقييم أمبر هيرد وشخصتها باضطراب الشخصية الحدية واضطراب الشخصية الهستيرية، موضحةً أن الدرجات التي تلقتها أمبر هيرد في الاختبارات النفسية كانت مرتبطة بأشخاص كانوا "مليئين بالغضب" و"معقدين اجتماعيًا"، وبعد أن قامت بتحليل سجلات العلاج السابقة والتسجيلات والوثائق الأخرى التي قدمها المحامون، أفادت أن أمبر هيرد "لم تكن تعاني من اضطراب ما بعد الصدمة"، لكنها تعاني من أعراض "مبالغ فيها بشكل كبير".

دحض اتهامات أمبر هيرد

سعى الفريق القانوني لـ جوني ديب إلى دحض مصداقية ادعاءات أمبر هيرد بالاعتداء الجسدي المتعلقة بشجار نشب بينهما في مدينة لوس أنجلوس في مايو 2016، حيث ظهرت آمبر هيرد في المحكمة وتبدو عليها آثار كدمات، لتقديم التماس لأمر تقييدي ضد جوني ديب، وقالت في وثائق المحكمة إن الأخير ضربها بهاتف محمول في وجهها، لكن العديد من ضباط الشرطة شهدوا بأنهم لم يروا أي علامات على الممتلكات المتضررة أو كدمات على وجه أمبر هيرد.

أمبر هيرد وعلاقتها العاطفية بـ إيلون ماسك

استمعت هيئة المحكمة كذلك  إلى شهادة كريستيان كارينو، الوكيل الفني الذي عمل مع جوني ديب وأمبر هيرد، قائلًا إنه حاول مساعدتهما في مشاكل علاقتهما الزوجية، موضحًا أن أمبر هيرد حاولت بعد انفصالها عن جوني ديب العودة إليه مرة أخرى، كما اعترف أيضًا أن أمبر هيرد كانت على علاقة عاطفية برجل الأعمال إيلون ماسك، مشيرًا إلى أنها اعترفت لاحقًا في رسالة نصية بأن الأخير لم يكن بالنسبة لها علاقة جادة، وإنما كان  فقط"يملأ الفراغ" في قلبها.

نفي تبرعات أمبر هيرد بأموال تسوية طلاقها

ورد اسم إيلون ماسك عدة مرات في جلسات هذا الأسبوع، بما في ذلك أثناء استجواب بشأن وعد أمبر هيرد بالتبرع بنصف تسوية طلاقها البالغة 7 ملايين دولار لاتحاد الحريات المدنية، حيث شهد تيرينس دوجيرتي، المستشار العام لاتحاد الحريات المدنية، أن المنظمة لم تتلق سوى 1.3 مليون دولار من التبرعات المقدمة باسم أمبر هيرد، وأنه يعتقد أن 500 ألف دولار من هذا المبلغ جاءت من إيلون ماسك.

كما قرأ رسائل البريد الإلكتروني التي تشير إلى أن وكلاء الدعاية لـ أمبر هيرد أرادوا نشر مقال رأي الواشنطن بوست، الذي هو محور الدعوى، بعد إصدار فيلمها "أكوامان"، وقال محامو جوني ديب بأن أمبر هيرد استخدمت مزاعم العنف المنزلي في المقال لتعزيز حياتها المهنية.

 

الصور من حساب جوني ديب وأمبر هيرد بإنستجرام ويوتيوب

 

×