النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

من نفي الاتهامات إلى إصبعه المقطوع.. جوني ديب في شهادة مؤثرة ضد أمبر هيرد

 جوني ديب يدلي بشهادته في قضيته ضد أمبر هيرد
1 / 5
جوني ديب يدلي بشهادته في قضيته ضد أمبر هيرد
استمرار جلسات المرافعة في قضية  جوني ديب وأمبر هيرد
2 / 5
استمرار جلسات المرافعة في قضية جوني ديب وأمبر هيرد
أمبر هيرد تستنكر شهادة جوني ديب
3 / 5
أمبر هيرد تستنكر شهادة جوني ديب
أمبر هيرد في قضايا قانونية ضد جوني ديب
4 / 5
أمبر هيرد في قضايا قانونية ضد جوني ديب
 جوني ديب وأمبر هيرد
5 / 5
جوني ديب وأمبر هيرد

لا تزال جلسات المرافعة قائمة في قضية التشهير التي رفعها الممثل الأمريكي جوني ديب ضد زوجته السابقة أمبر هيرد التي تتعلق بمقال رأي كتبته الأخيرة في صحيفة واشنطن بوست عام 2018 قالت فيه إنها تعرضت "للعنف المنزلي"، وشهدت المحاكمة أحداثًا مثيرة، حيث أدلى جوني ديب بشهادته في القضية.

أبرز ما قاله جوني ديب في شهادته ضد أمبر هيرد

بعد عدة أيام في قاعة المحكمة في قضية تشهير بقيمة 50 مليون دولار رفعها جوني ديب ضد زوجته السابقة أمبر هيرد، أنهى الممثل العالمي حديثه عن زواجهما بالإدلاء بشهادته يوم الأربعاء بأن اتهامات العنف المنزلي التي قدمتها الزوجة السابقة أمبر هيرد دمرت حياته المهنية، حيث قال جوني ديب لهيئة المحكمة: "عندما صدرت تلك الادعاءات، فجأة انتهيت وأنا في الخمسينيات من عمري.

تابع: "لقد تم توجيه هذه الاتهامات ضدي للمرة الثانية، وانتشرت كغذاء لوسائل الإعلام، وسأتحمل ذلك لبقية حياتي"، وخلال المرافعة، أظهر جوني ديب صورة لإصبعه المقطوع جزئيًا، وقال إنه أُصيب بعد أن ضربته أمبر هيرد بإحدى الزجاجات، وأضاف أنه تم نقله لاحقًا إلى المستشفى، رافضًا آنذاك الاعتراف بأنها من فعلت ذلك به، قائلًا: "لم أكن أريد أن أوقعها في المشاكل".

وخلال اليوم الثاني لشهادة ديب، كشف أيضًا عن الأحداث التي شكلت نهاية علاقتهما، بعد وقت قصير من وفاة والدته في المستشفى، قائلًا إنه قرر الاتصال بـ أمبر هيرد وإخبارها أنه قرر تقديم طلب الطلاقً مشيرًا إلى أنه لن يذكر خلافات لا يمكن التوفيق بينها أو أي إساءة في علاقتهما.

قال جوني ديب أيضًا إنه في كثير من الأحيان كان محور نزاعهما هو "تناوله المشروبات الممنوعة"، موضحًا: "لقد كانت قاسية للغاية بشأن إخباري أنني بحاجة إلى التوقف عن الشرب"، معترفًا أنه "ضعيف، وفي حالة فوضى كاملة، وأن إدمانه على الكحول يدمر كل شيء"، وقال إنه في مرحلة ما، أقنعها بالبقاء في فندق بيفرلي هيلز بينما كان يحاول التخلص من علامة تجارية من مسكنات الألم القوية، تحت رعاية طبية. 

أضاف أن المشادات الكلامية بينهما تصاعدت في كثير من الأحيان إلى خلافات واسعة النطاق، مشيرًا إلى أن حاجتها إلى الصراع والعنف "تندلع من العدم"، وقال: "لقد تعلمت أن أتعامل معها تمامًا كما فعلت عندما كنت طفلاً، وهو التراجع".

خلال اعترافاته، استدعى جوني ديب جوانب من تاريخه مع نساء أخريات، ونفى بشكل قاطع اتهام أمبر هيرد عندما قالت إن المرة الأولى التي تعرضت فيها للاعتداء بالضرب كانت عندما صفعها جوني ديب بعد أن سخرت من إحدى علامات الوشم على جسده، وقال عن الاعتداء المزعوم: "لم يحدث، لماذا أتخذ مثل هذه الإهانة الشديدة لشخص يمزح من الوشم على جسدي؟"

على الرغم من الصعوبات في زواجهما القصير، أكد ديب أنه لم يهاجم أمبر هيرد أبدًا، وهو الادعاء الذي يذهب إلى صميم التشهير الذي يدعي أنها قدمته في عام 2018 في واشنطن بوست، وفي جلسة يوم الأربعاء، كرر هذا النفي مؤكدًا أن خلافاته معها لن تجعله يضربها أبدًا، قائلًا: "العنف ليس ضروريًا، لماذا تضرب شخصًا ما لتجعله يتفق معك؟"

يُذكر أن جوني ديب يستمر اليوم في الإدلاء بشهادته في المحكمة، ومن المقرر أن تستمر جلسات المرافعة لعدة أسابيع، حيث سيتم استدعاء مزيد من شهود العيان، من بينهم بعض المشاهير في هوليوود.


الصور من حساب جوني ديب وأمبر هيرد وجولدن جلوب بإنستجرام ويوتيوب






 

×