النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

مكتب التحقيقات الفيدرالي يدشن موقعا إلكترونيا لتحميل صور ومقاطع من حادث حفل ترافيس سكوت

ترافيس سكوت في إحدى الحفلات
1 / 5
ترافيس سكوت في إحدى الحفلات
ترافيس سكوت ينفي مسؤوليته عن وفاة الضحايا
2 / 5
ترافيس سكوت ينفي مسؤوليته عن وفاة الضحايا
ترافيس سكوت قيد التحقيق عقب مأساة حفل أستروورلد
3 / 5
ترافيس سكوت قيد التحقيق عقب مأساة حفل أستروورلد
إنشاء موقع ويب لتحميل صور ومقاطع فيديو من حفل ترافيس سكوت
4 / 5
إنشاء موقع ويب لتحميل صور ومقاطع فيديو من حفل ترافيس سكوت
ترافيس سكوت قيد التحقيق
5 / 5
ترافيس سكوت قيد التحقيق

أعلنت إدارة شرطة هيوستن تعاونها مع مكتب التحقيقات الفيدرالي لإنشاء موقع على شبكة الإنترنت، حيث يمكن للجمهور تحميل الصور ومقاطع الفيديو التي تم التقاطها خلال مهرجان أستروورلد، الذي لقي فيه 10 أشخاص مصرعهم بسبب التزاحم الشديد.

تطورات التحقيقات في حادث ترافيس سكوت

قال مركز شرطة هيوستن، عبر تغريدة على تويتر، إنه بعد مراجعة ساعات من أدلة الفيديو من مهرجان أستروورلد، الذي أسفر عن مقتل 10 أشخاص ومئات الجرحى والمصابين، أثناء فقرة مغني الراب ترافيس سكوت، تواصلوا مع مكتب التحقيقات الفيدرالي للحصول على دعم فني إضافي، وذلك من خلال إنشاء موقع على شبكة الإنترنت يسمح للجمهور بتحميل أي صور أو مقاطع فيديو تم التقاطها خلال المهرجان، وعلى وجه التحديد، من منطقة الحادث التي تزاحم فيها الحشد من الساعة 8 مساءً إلى 11 مساءً.

تقرير الطب الشرعي حول ضحايا أستروولد

من جانبه، أفاد تقرير الطب الشرعي أن أصغر الضحايا العشرة هو طفل يبلغ من العمر 9 سنوات، وتراوحت أعمار الأشخاص الآخرين الذين لقوا حتفهم، عندما اعتلى ترافيس سكوت المسرح، بين 14 و27 عامًا، وأُصيب ما لا يقل عن 300 شخصًا، وتلقوا الإسعافات الأولية في موقع المهرجان، بينما نُقل 25 إلى المستشفيات في حالات حرجة، وهو ما دفع لجنة الرقابة والإصلاح التابعة لمجلس النواب الأمريكي إلى فتح تحقيق حول الحادث.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by flame (@travisscott)

ترافيس سكوت ينفي مسؤوليته عن وفاة الضحايا

في ديسمبر، أعلن المسؤولون أن الضحايا الذين لقوا مصرعهم في الحفل ماتوا من الاختناق، حيث قال طبيب مختص إن الضغط الناجم عن زيادة الحشود في الحدث كان كبيرًا جدًا لدرجة أنه سرعان ما ضغط كل الهواء في رئتي الضحايا، مما تسبب في إغماءهم في غضون دقيقة أو نحو ذلك، ثم الموت بسبب نفاد الأكسجين من الأعضاء الحيوية مثل القلب والدماغ.

وعلى الرغم من وجود ما يقرب من 300 دعوى قضائية تم رفعها ضد المنظمين، إلا أن ترافيس سكوت، الطرف الرئيسي والمنظم للحفل، نفى مسؤوليته عن وفاة الضحايا.


الصور من حساب ترافيس سكوت بإنستجرام
 

×