النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

صديق بريتني سبيرز المقرب يكشف تفاصيل كارثية عن أزماتها ودور ميل جيبسون في حياتها

بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام
1 / 5
بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام
ميل جيبسون_ الصورة من موقع أوسكار
2 / 5
ميل جيبسون_ الصورة من موقع أوسكار
بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام
3 / 5
بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام
بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام
4 / 5
بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام
بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام
5 / 5
بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام

عندما مرت بريتني سبيرز بأزمتها الشهيرة في عام 2008، تردد حينها أن ميل جيبسون ظهر عند بابها وحاول إخراجها من أزمتها بنصيحة.

أزمات  بريتني سبيرز

ومؤخرا وخلال مقابلة جديدة مع ذا صن The Sun، كشف شون فيليب صديق بريتني سبيرز المقرب ومدربها السابق، عن الصدمة التي تعرضت لها في أواخر عام 2007، والتي أدت إلى انهيارها على مرأى ومسمع من الجميع، ذلك الانهيار الذي كان سبباً رئيسياً في وضعها تحت الوصاية والحراسة المثيرة للجدل التي يديرها والدها جيمي، كما تحدث كذلك عن محاولات النجم ميل جيبسون في مساعدة بريتني سبيرز.

وقال فيليب للصحيفة: "أتذكر أن ميل جيبسون كان أحدهم، حيث حاول تقديم النصيحة كثيرا لهان وتابع فيليب "عندما انهارت نجمة البوب في ملهى ليلي في لاس فيغاس خلال رأس السنة 2008 حاول فريق عملها التستر على الأمر".

بريتني سبيرز_ الصورة من حساب بريتني سبيرز على إنستجرام

تفاصيل ليلة كارثية

وفقا لفيليب، عندما أصيبت بريتني بالإغماء حاولت إدارة أعمالها إعطاءها بعض الأدوية لإعادتها إلى الوعي مرة أخرى، وتابع الصديق المقرب: "الحقيقة هي أنها كانت منهكة، كانت تعمل كثيرا ولم تكن في حالة جيدة لتستمر في مهنتها حينها، الدواء الذي كانت تتناوله لم يساعدها على الإطلاق، كانت تصاب بجنون العظمة بشكل لم أره من قبل".

وأضاف فيليب: "عندما أغمي عليها في الملهى في الحفلة التي كانت تستضيفها اضطررت إلى إخراجها، وحملها على كتفي مع سترة سوداء ملقاة فوقها، وأوقفت الناس الذين كانوا يحاولون التقاط الصور لها عبر هواتفهم"، وبعد أن أعادها فيليب إلى غرفتها، يقول "كانت تبكي بشكل هيستيري، ومنزعجة للغاية، كانت تقول ، "لماذا وصلت إلى هذا الحد؟ لماذا ما زلت أقوم بحفلات في النادي؟".

في وقت لاحق من ذلك المساء، يتذكر فيليب: "في تلك الليلة، جاء ممثلو إدارة أعمالها، وحاولوا منحها شيئًا ما في شكل حبوب، وقلت،" لا، هذا لن يحدث"، كانت فقط غارقة في التعب، توسلت إليهم للسماح لها بالراحة "، وفي وقت لاحق من عام 2008  تم نقل سبيرز من منزلها على نقالة ووضعها تحت الوصاية، وهو ما استمر طيلة 13عامًا .

وقبل أسبوعين فقط، تحدثت بريتني سبيرز في جلسة علنية من جلسات محاولة رفع الوصاية عنها، وقالت أن حياتها تحت الوصاية هي بمثابة جحيم مطلق.

×