أنجلينا جولي في تريلر يحبس الأنفاس من فيلم Those Who Wish Me Dead.. بالفيديو

جولي تعود للمنافسة من جديد

جولي تعود للمنافسة من جديد

تريلر يحبس الانفاس من Those Who Wish Me Dead

تريلر يحبس الانفاس من Those Who Wish Me Dead

كر وفر ومحاولات قتل في Those Who Wish Me Dead

كر وفر ومحاولات قتل في Those Who Wish Me Dead

أنجلينا جولي في Those Who Wish Me Dead

أنجلينا جولي في Those Who Wish Me Dead

الطفل الذي يشارك جولي بطولة الفيلم

الطفل الذي يشارك جولي بطولة الفيلم

تريلر مشوق من Those Who Wish Me Dead

تريلر مشوق من Those Who Wish Me Dead

أنجلينا جولي Angelina Jolie تجد نفسها في سباق مع الزمن في أول تريلر دعائي رسمي مشوق يخطف الأنفاس لفيلمها الجديد Those Who Wish Me Dead أو " أولئك الذين يرغبون في موتي "، النجمة البالغة من العمر 45 عامًا، تجسد دور " هانا" منقذة حرائق وتحاول البقاء على قيد الحياة في الغابة مع صبي تغطيه الدماء بعد حادث مقتل والده.

مخاطرة لم تكن على بال

أصبحت هانا حامية الطفل بينما يحاول قتلة والده مطاردته ، وفي النهاية بدأوا في إشعال حريق هائل مستعر لإجباره على الخروج، حيث يقوم بأدوار العصابة الشريرة كل من نيكولاس هولت وأيدن جيلن الذي لعب دور ليتل فينجر Littlefinger في Game Of Thrones، ومن خلال مشاهد الفلاش باك ، يظهر الطفل الصغير ـ الذي يُدعى كونور - في سيارة مع والده إلى أن تم إطلاق النار عليهما مما تسبب في حطام كارثي، ويتمكن الأب من إخراج كونور من السيارة في الوقت المناسب ، لكنه ظل عالقا هناك عندما وصل القاتلان باتريك وجاك بلاكويل.

أنجلينا جولي في Those Who Wish Me Dead

تعيش مع ذنب ثقيل

وبينما تطارد `` كونور '' ذكريات وفاة والده، لا تستطيع هانا أن تنسى ذنبها بسبب ما فعلته في حريق غابات سابق، حيث يأتي صوتها في الإعلان الدعائي ليقول بهدوء: "لقد قرأت الريح بشكل خاطئ - كان يجب أن أذهب إليهم".

الفيلم مقتبس من رواية  صدرت عام 2014 تحمل نفس الاسم والتي قام مؤلفها مايكل كوريتا بتعديل السيناريو مع كاتب Blood Diamond تشارلز ليفيت.. الفيلم من إخراج كاتب Sicario تايلور شيريدان ، ومن المقرر عرضه في صالات السينما ولمدة شهر على HBO Max ابتداءً من 14 مايو، وبالإضافة إلى كتابة أفلام مثل Hell Or High Water ، فقد مثل تايلور في Sons Of Anarchy وأخرج دراما عالم الجريمة الشهيرة Wind River لعام 2017.

وفي مقابلة أجرتها أنجلينا مع مجلة People مؤخرًا ، قالت عن الشخصية التي تجسدها :" إن هانا تحمل الكثير من الإحساس بالذنب ، وهي محطمة تمامًا، إنها شجاعة، لكنها أيضًا شخص عانى من مأساة ، وهي تشعر بالمسؤولية عن ذلك، لقد استمتعت كثيرًا مع فين الذي يجسد شخصية الطفل كونور،  أنه يمكن أن يصبح عاطفيًا للغاية ويبكي بشأن شيء ما ، ويمكنه أيضًا القفز فوق مبنى ومراوغة الرصاص"، فيما قال فين: "أنجلينا رائعة! إنها ممتعة في موقع التصوير ومن السهل جدًا العمل معها. هي مربية داخل وخارج التصوير. إنها محبوبة. كنت محظوظا جدا للعمل معها"!