النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

صور مرحة لـ ليدي جاجا و آدم درايفر في كواليس House Of Gucci

ليدي جاجا و آدم درايفر في كواليس House Of Gucci
1 / 5
ليدي جاجا و آدم درايفر في كواليس House Of Gucci
ليدي جاجا و آدم درايفر
2 / 5
ليدي جاجا و آدم درايفر
ليدي جاجا تطعم آدم درايفر
3 / 5
ليدي جاجا تطعم آدم درايفر
ليدي جاجا و آدم درايفر يصوران أحد المشاهد
4 / 5
ليدي جاجا و آدم درايفر يصوران أحد المشاهد
ليدي جاجا في كواليس فيلم الجريمة الجديد
5 / 5
ليدي جاجا في كواليس فيلم الجريمة الجديد

ليدي جاجا لا تزال تصور مشاهدها في دراما السيرة الذاتية لـ ريدلي سكوت ، House Of Gucci، حيث تلعب المغنية والممثلة دور البطولة بصفتها "الأرملة السوداء" باتريزيا ريجياني ، التي تم توثيق زواجها وطلاقها وفيما بعد خطتها لقتل زوجها السابق ماوريتسيو غوتشي - وريث إمبراطورية الأزياء الإيطالية الشهيرة - في الفيلم الجديد.

ليدي جاجا 

ومع ذلك ، لم يكن هناك أى عداء بين جاجا وزوجها على الشاشة آدم درايفر أثناء استراحتهما في ميلانو ، حيث حاولت النجمة البالغة من العمر 34 عامًا إطعام زميلها معجنات بين الوجبات الرئيسية.

ليدي جاجا و آدم درايفر

الفيلم ، الذي يوثق مؤامرة ريجياني لقتل زوجها السابق ، مبني على رواية The House of Gucci: A Sensational Story of Murder، Madness، Glamour، and Greed للمؤلفة سارة جاي فوردن.

ريجياني ، الملقبة بـ "الأرملة السوداء" ، أدينت بدفع 300 ألف يورو (240 ألف جنيه إسترليني) لقاتل مستأجر لقتل زوجها موريتسيو غوتشي البالغ من العمر 46 عامًا ، وريث إمبراطورية الموضة ، في عام 1995.

ليدي جاجا تقوم بدور قاتلة

كانوماوريتسيو قد تركها من أجل امرأة أخرى قبل 10 سنوات من مقتله بعد أن أخبرها أنه ذاهب في رحلة عمل قصيرة، كما قيل إنها كانت غاضبة من أن زوجها السابق بدأ في مواعدة نساء أخريات ، وتخشى أن يكون ميراث بناتها البالغ 170 مليون دولار في خطر إذا تزوج مرة أخرى قبل أن تأمر بقتله، كما تردد أيضا أرادت أيضًا أكثر من 650 ألف دولار عرضت عليها في تسوية الطلاق.

×