كريستين ستيوارت تواصل تصوير Spencer وتتحول لنسخة عن الأميرة ديانا ..بالصور

كريستين ستيوارت تتحول الى ديانا

كريستين ستيوارت تتحول الى ديانا

كريستين ستيوارت تواصل تصوير Spencer

كريستين ستيوارت تواصل تصوير Spencer

الأميرة ديانا

الأميرة ديانا

كريستين ستيوارت في لوك الأميرة ديانا

كريستين ستيوارت في لوك الأميرة ديانا

قصة الأميرة ديانا في فيلم جديد

قصة الأميرة ديانا في فيلم جديد

الأميرة ديانا مع زوجها و ابنتها وليام وهاري

الأميرة ديانا مع زوجها و ابنتها وليام وهاري

كريستين ستيوارت وتشابه مذهل مع ديانا

كريستين ستيوارت وتشابه مذهل مع ديانا

كريستين ستيوارت تتحول إلى نسخة عن الأميرة الراحلة ديانا حيث شوهدت في موقع تصوير فيلمها الجديد Spencer في دولمن بألمانيا في وقت سابق من هذا الأسبوع.

كريستين ستيوارت تواصل تصوير Spencer

كريستين ستيوارت شبيهة الأميرة ديانا

الممثلة البالغة من العمر 30 عامًا، كانت تشبه بشكل مذهل أميرة ويلز وهي تمشي في أراضي شلوس ماركوارت في بوتسدام.

 كريستين تظهر بالطبع بأزياء بعيدة تماماً عن أسلوبها المعتاد عندما ارتدت معطفًا ورديًا شاحبًا منقوشًا، كانت ترتديه فوق بلوزة باللون البيج.

كما ارتدت نجمة Twilight الشعر ​​الأشقر "المستعار" المميز لديانا ونسقت الإطلالة مع بنطلون أسود وحذاء جلدي.

كريستين ستيوارت وتشابه مذهل مع ديانا

في المشهد بدت كريستين كأنها تتأمل وتفكر بينما سارت ويديها في جيوبها ورأسها لأسفل بينما كانت الكاميرات تترصدها.

كانت الفنانة محاطة بفريق إنتاج كامل ارتدى أقنعة الوجه تماشيا مع إجراءات السلامة وسط جائحة فيروس كورونا أو كوفيد COVID-19 المستمرة.

يحكي Spencer عن انهيار زواج ديانا البارز الذي دام 15 عامًا من الأمير تشارلز ويتم تصويره بشكل أساسي في Schloss Marquardt في بوتسدام - في قلعة تعرف باسم Sandringham Estate.

يقال إن القصة تدور أحداثها على مدار ثلاثة أيام خلال أحد أعياد الميلاد الأخيرة لديانا في منزل وندسور في منزلهم في ساندرينجهام في نورفولك، إنجلترا في عام 1991.

السيناريو الذي كتبه الكاتب الإنجليزي ستيفن نايت الذي كتب أيضًا Peaky Blinders، يتبع اللحظات التي أدركت فيها ديانا أنها "بحاجة إلى الانحراف عن المسار الذي يجعلها في الصف لتصبح ملكة يومًا ما".

يتم تصوير تلك المشاهد في غرفة المدفأة والطابق العلوي من القلعة الألمانية الكبرى.

جدل كبير حول قصة الفيلم

في الشهر الماضي، اندلع خلاف حول الدقة في كتابة القصة، حيث وصف الخبراء مالكي المشروع بأنه غير دقيق لأن أحداثه تدور في عطلة نهاية الأسبوع في ساندرينجهام وهو ما لم يحدث أبدًا.

وفقًا لكاتبي السيرة الملكية روبرت جوبسون وإنغريد سيوارد ، توقفت ديانا عن زيارة العقار قبل الفترة التي يتم فيها عرض الدراما.

الأميرة ديانا مع زوجها و ابنتها وليام وهاري

وفي حديثه في برنامج The Royal Beat على تلفزيون True Royalty، قال روبرت: "لا أعتقد أنها كانت هناك في نهاية هذا الأسبوع. لم تكن حتى في ساندرينجهام ، في عطلة نهاية الأسبوع هذه".

سيشير الفيلم إلى أن هذا هو المكان الذي تم فيه اتخاذ قرار الطلاق، لكنها لم تتخذ هذا القرار مطلقًا، لم أكن أعتقد أنها كانت في ساندرينجهام بعد عام 1990 و أحداث الفيلم تدور في عام 1991.

وتأتي تعليقاتهم في أعقاب انتقادات واسعة النطاق لدراما The Crown على نتفليكس Netflix والتي دعا فيها سياسيون وخبراء وأصدقاء من العائلة المالكة إلى إخلاء المسؤولية لتحذير المشاهدين من أن العرض يحرف الحقيقة، حتى أن أصدقاء كبار أفراد العائلة المالكة المقربين، بمن فيهم الأمير تشارلز، ذهبوا إلى حد اتهام نتفليكس  بـ "التصيد على ميزانية هوليوود".