أنجلينا جولي تبيع لوحة فنية لونستون تشرشل بأكثر من 8 ملايين جنيه إسترليني

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي

ونستون تشرشل والرئيس الأمريكي روزفلت

ونستون تشرشل والرئيس الأمريكي روزفلت

لوحة ونستون تشرشل

لوحة ونستون تشرشل

أنجلينا جولي و براد بيت يمتلكان في فنية

أنجلينا جولي و براد بيت يمتلكان في فنية

أنجلينا تبيع اللوحة بأكثر من 8 ملايين جنيه إسترليني

أنجلينا تبيع اللوحة بأكثر من 8 ملايين جنيه إسترليني

أنجلينا جولي تبيع لوحة للمناظر الطبيعية رسمها رئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل، وذلك بأكثر من 8 ملايين جنيه إسترليني، محطمة الرقم القياسي السابق لأحد الأعمال الفنية للسياسي الإنجليزي الراحل.

لوحة لمسجد مغربي رسما تشرشل

بيعت اللوحة ، التي تحمل اسم "برج مسجد الكتبية" ، في دار كريستيز للمزادات بلندن مقابل 8.3 مليون جنيه إسترليني، وبحسب المعلومات فقد تم الانتهاء من اللوحة بعد مؤتمر الدار البيضاء عام 1943 ، حيث خطط تشرشل وفرانكلين روزفلت لهزيمة ألمانيا - وتم منحها لاحقًا للرئيس الأمريكي كتذكار لرحلتهما إلى مراكش.

ارتفعت أسعار أعمال تشرشل في السنوات الأخيرة ، حيث بيعت رسوماته "للسمكة الذهبية" في منزله في تشارتويل مقابل 1.8 مليون جنيه إسترليني في مزاد سوثبي في عام 2014، فيما تم بيع صورة مسجد القرن الثاني عشر في مراكش عند غروب الشمس ، مع جبال الأطلس في الخلفية ، من قبل مجموعة عائلة جولي ، لكن المشتري - الذي ورد أنه بلجيكي - ولكن لم يكشف عن اسمه .

أنجلينا وبراد يمتلكان مجموعة فنية كبيرة

اشترى العميل نفسه جميع لوحات تشرشل الثلاثة في المزاد، بما في ذلك "مشهد في مراكش" (المرسوم 1935) مقابل 1.8 مليون جنيه إسترليني ولوحة "كنيسة القديس بولس" (حوالي 1927) مقابل مليون جنيه إسترليني .

وكان قد تم بيع اللوحة من قبل ابن روزفلت بعد وفاة الرئيس في عام 1945 ، وكان لها العديد من المالكين قبل أن تشتريها جولي و براد بيت في عام 2011، فيما انفصل الثنائي في عام 2016 وحاولان التفاوض بعد الطلاق على طريقة لتقسيم مجموعتهما الفنية الكبيرة.