6 صور لعملية إنقاذ النجمة آشلي جود من الموت في الكونغو الديمقراطية

آشلي جود بين يدي امرأة كونغولية ساهمت في رعايتها

آشلي جود بين يدي امرأة كونغولية ساهمت في رعايتها

آشلي جود تشكر الكونغوليين

آشلي جود تشكر الكونغوليين

آشلي جود تكشف تفاصيل الحادث

آشلي جود تكشف تفاصيل الحادث

آشلي جود كادت تتعرض التى الساق

آشلي جود كادت تتعرض التى الساق

مارادونا الذي ساهم في إنقاذ آشلي

مارادونا الذي ساهم في إنقاذ آشلي

آشلي كانت بين الحياة والموت

آشلي كانت بين الحياة والموت

النجمة أشلي جود قالت أنها ربما كانت ستموت بسبب "نزيف داخلي" بعد سقوطها المروع في إحدى غابات جمهورية الكونغو الديمقراطية الأسبوع الماضي، الممثلة البالغة من العمر 52 عامًا، كشفت في منشور جديد في حسابها الشخصي على إنستجرام Instagram  أنها تعرضت لـ `` تمزق في الساق في أربعة أماكن '' بالإضافة إلى `` تلف الأعصاب '' الذي كان من الممكن أن يتطلب بترًا لساقها.

عملية إنقاذ صعبة لـ أشلي جود

 أشلي جود نشرت أيضا مجموعة صور لإنقاذها في الغابة، بعد عملية شاقة استمرت 55 ساعة بما في ذلك رحلة طويلة عبر الغابة قبل نقلها إلى وحدة العناية المركزة في جنوب إفريقيا، وفي تعليق مطول على إنستجرام Instagram ،كتبت آشلي ، "الأصدقاء. لولا إخوتي وأخواتي الكونغوليين ، لكان من المحتمل أن يؤدي نزفي الداخلي إلى قتلي، وكنت سأفقد ساقي. أستيقظ وأنا أبكي من الامتنان ، متأثرة بعمق بسبب كل شخص ساهم بشيء ما منحني حياة وروح خلال رحلتي الشاقة التي استغرقت 55 ساعة"..

واصلت آشلي شكر كل من شارك في حصولها على المساعدة التي احتاجتها ، بما في ذلك الرجل الذي أسمته "بابا جين" ، الذي "قام بضبط عظامها المكسورة" حتى يمكن نقلها بأمان.

قالت آشلي " بابا جين: استغرق الأمر 5 ساعات للوصول إلي ، لكنه وجدني في النهاية ، وجدني بائسة على الأرض، وقيَّم بهدوء ساقي المكسورة، ثم قال لي ما عليه فعله. عضضت عصا وتمكست بقوة"، وتابعت: "بابا جين ، بدأ على وجه اليقين يمدقرته على ضبط عظامي المكسورة إلى ما يشبه الوضع الذي يجب نقلي فيه ، بينما كنت أصرخ وأتألم، كيف فعل ذلك بطريقة منهجية عندما كنت مثل حيوان، لقد أنقذني. وكان عليه أن يفعل هذا مرتين!".

أبطال بسطاء وحقيقين

وتابعت آشلي:" الرجال الستة الذين نقلوني بعناية إلى الأرجوحة الشبكية بأقل قدر ممكن من التدافع ، ثم ساروا لمدة 3 ساعات على أرض وعرة وهم يحملونني.. هم أبطال"...

أصيبت نجمة Double Jeopardy بجروحها عندما كانت في رحلة وكانت تستخدم مصباح رأس معيبً ، مما أفقدها الرؤية فتسبب في تعثرها تحت شجرة سقطت عليها، وبعد خمس ساعات من وقوع الحادث، استعانت بأحدهم لإعادة تقويم عظامها ، قبل أن يتم نقلها عبر الغابة المطيرة إلى دراجة نارية ، حيث تم نقلها لمدة ست ساعات إلى مدينة Jolu.

وشكرت آشلي زملائها ديدييه ومارادونا اللذان ظهرا في إحدى صورها أثناء قيادتها إلى المستشفى، وتابعت: " ديدييه ومارادونا: قاد ديدييه الدراجة النارية، جلست متجهة للخلف ، وظهره يسند ظهري. عندما أبدأ في فقد الوعي ، كان يناديني لإعادة ضبط وضعي للاعتماد عليه، كما ركب مارادونا على ظهر الدراجة النارية ، وواجهته، أمسك ساقي المكسورة من الكعب وأمسكت بالجزء العلوي المحطم بيديّ".

وأضافت آشلي " لقد فعلنا هذا معًا لمدة 6 ساعات على طريق ترابي غير منتظم ومليء بالأخاديد تتدفق فيه الأمطار خلال موسم الأمطار، وأوضحت أن مارادونا كان الشخص الوحيد الذي تقدم للتطوع في هذه المهمة "، وأنهت جود منشورها بشكر النساء أيضا اللاتي ساعدنها هناك.

وبعد قضاء الليلة في المدينة ، تم نقلها جواً إلى العاصمة كينشاسا للبقاء لمدة 24 ساعة ثم ، وفي النهاية ، إلى جنوب إفريقيا لتلقي العلاج في وحدة العناية المركزة هناك.

آشلي كانت بين الحياة والموت

أعداد مجلة هي