جين فوندا تحصل على جائزة جولدن جلوب الفخرية "سيسيل بي دوميل"

جين فوندا

جين فوندا

النجمة الأمريكية جين فوندا

النجمة الأمريكية جين فوندا

تكريم جين فوندا

تكريم جين فوندا

جين فوندا

جين فوندا

جين فوندا

جين فوندا

جين فوندا

جين فوندا

جين فوندا النجمة الأمريكية الشهيرة، أعلن اليوم عن فوزها بجائزة جولدن جلوب الفخرية "سيسيل بي دوميل" لعام 2021، وذلك في الحفل المقام في نهاية شهر فبراير المقبل.

جين فوندا تفوز بجائزة "سيسيل بي دوميل" الفخرية

أعلنت رابطة الصحافة الأجنبية في هوليوود، اليوم الثلاثاء، عن حصول النجمة الأمريكية جين فوندا، 83 عامًا، على جائزة "سيسيل بي دوميل" الفخرية من "جولدن جلوب"، وهي الجائزة التي سميت على اسم رائد السينما "DeMille"، و تمنح سنويًا إلى "فرد موهوب كان له تأثير دائم على صناعة السينما"، وسيتم بث حفل توزيع جوائز غولدن غلوب في 28 فبراير المقبل.

تكريم جين فوندا في جولدن جلوب

وقالت الرابطة في بيانها عن تكريم جين فوندا:"على مدى أكثر من خمسة عقود، كان اتساع نطاق عمل جين راسخا في نشاطها الذي لا يتوقف، باستخدام منصتها لمعالجة بعض أهم القضايا الاجتماعية في عصرنا، أكسبتها أعلى مستوى من التقدير، ورغم مرور حياتها المهنية بالعديد من المنعطفات، إلا أن التزامها ظل راسخاً بإثارة التغيير"، وستحصل جين فوندا على جائزة سيسيل بي ديميل لعام 2021 في غولدن غلوب باعتبارها عضوا في إحدى أكثر العائلات التمثيلية تميزًا في أمريكا، فقد أسرت فوندا وألهمت المعجبين جنبا إلى جنب مع النقاد في أفلام مثل "Klute" و "Coming Home" وغيرها.

مسيرة جين فوندا الفنية والنضالية

وجاء فوز جين فوندا بالجائزة بعد حصول عدد من النجوم بها في السنوات السابقة وأبرزهم توم هانكس وميريل ستريب وجورج كلوني وأوبرا وينفري وستيفن سبيلبرغ وباربرا سترايسند ومارتن سكورسيزي وغيرهم، وأثرت فوندا، ابنة هنري فوندا، الحائز على جائزة الأوسكار، وأخت بيتر فوندا، على الشاشة من خلال إنشاء منظمات لدعم المساواة بين المرأة والرجل، ومنع حمل المراهقات وتحسين صحة المراهقات، بالإضافة إلى نشاطها في عدة قضايا سياسية.

ورشحت جين فوندا لجائزة الأوسكار خمس مرات، وفازت بها مرتين عن عن فيلم الإثارة "Klute"، وفيلم "Coming Home"، وحصلت على 7 جوائز غولدن غلوب على مدى العقود الستة الماضية، حيث حصلت على أول تمثال صغير لها في عام 1962 للنجوم الصاعدين، وقدمت في مسيرتها عدة أفلام بارزة أخرى مثل "متلازمة الصين" ، و"الفارس الكهربائي" مع روبرت ريدفورد ، ويعرض لها حالياً مسلسل "Grace & Frankie" على شبكة Netflix.