الموديل السابقة و طليقة نجم Baywatch مشردة في شوارع هوليوود ..صور صادمة وحزينة

لوني ويلسون و جيريمي جاكسون

لوني ويلسون و جيريمي جاكسون

لوني ويلسون بعربة ملابس في الشوارع

لوني ويلسون بعربة ملابس في الشوارع

لوني ويلسون تبحث في القمامة

لوني ويلسون تبحث في القمامة

ماذا حدث ل لوني ويلسون

ماذا حدث ل لوني ويلسون

لوني ويلسون كانت عارضة أزياء

لوني ويلسون كانت عارضة أزياء

لوني ويلسون أصبحت مشردة

لوني ويلسون أصبحت مشردة

قصة مؤثرة مرت بها

قصة مؤثرة مرت بها

لوني ويلسون الموديل السابقة و الزوجة السابقة المشردة لنجم Baywatch جيريمي جاكسون، شوهدت وهي تنبش أكوام القمامة في شوارع لوس أنجلوس ، حيث تعيش في حالة عوز وفقر

 

لوني ويلسون .. مشردة

تم اكتشاف أن لوني ويلسون Loni Willisonا تعيش بلا مأوى من خلال ديلي ميل DailyMail وذلك في تقرير نشر في أكتوبر من عام 2018 ، حيث حدث تحول رهيب في حياة العارضة السابقة، حيث ظهرت الموديل البالغة من العمر 37 عامًا بشعر قصير ، واعترفت بأنها لم تستحم لمدة عام بعد أن أصبحت بلا مأوى في عام 2016.

وعلى الرغم من أن صديقة قديمة حاولت مساعدتها وعرضت عليها الخضوع للعلاج لدى أخصائي إعادة تأهيل، بعلاج مجاني بقيمة 90 ألف دولار ، عادت لوني إلى الشوارع ولم تظهر مرة أخرى حتى أكتوبر 2020، حيث شوهدت لوني ، التي انفصلت عن جاكسون في عام 2014 ، هذا الأسبوع وهي تلتقط القمامة في سانتا مونيكا وتسحب عربة تسوق مليئة بأشياء بالية على طول شارع مزدحم أثناء تناول ما بدا أنه قطعة خبز، وقد شوهدت أيضًا وهي تبحث في حاوية قمامة مرتدية عدة طبقات من الملابس، ولكن بدون حذاء، مكتفية فقط بزوج من الجوارب.

تحول رهيب في حياة الموديل الشابة

عندما شوهدت لوني في أكتوبر 2020 ، قالت لصحيفة The Sun: `` لم أتحدث إلى جيريمي. لا أريد التحدث إلى أصدقائي ، أنا بخير. لا أريد أن يساعدني أحد..يمكنني العيش بمفردي. لدي كل ما أحتاجه هنا. لا أحد يهتم بي حقًا ولا أريد رؤيتهم ، فهم لا يريدون رؤيتي".

في عام 2018 ، كشفت لوني أنها طُردت من شقتها في West Hollywood بعد أن فقدت وظيفتها حيث أنها تعاني من مشاكل في الصحة العقلية، فقد كانت تعمل كمساعدة في مركز جراحة تجميل في لوس أنجلوس ، لكنها طُردت من العمل ثم عملت لدى سمسار عقارات رفض ، بحسب ما قالت ـ أن يدفع لها راتبها، ويقول البعض أن لوني أقنعت نفسها أنها تعرضت للتعذيب في شقتها بالكهرباء وهو أمر يتعلق بمشكلاتها العقلية، حيث لا تزال بحاجة ماسة إلى المساعدة في حلها اليوم.. لم تستطع لوني دفع إيجارها أو سداد أقساط سيارتها وانتهى بها الأمر في الشوارع مع محتويات حقيبة سفر فقط، كما كشفت أنها تتعرض للسرقة بانتظام.

" لقد فقدت وظيفتين وانهار كل شيء. لقد مر عامان ، وكنت في الشوارع منذ ذلك الحين" ، هذا ما قالته لوني سابقًا لصحيفة DailyMailTV.. عندما بدأت الموديل السابقة في الحديث، أصبح من الواضح أن حياتها تعرضت للدمار بسبب الإدمان ومشكلات الصحة العقلية.