بن أفليك يلقي صور آنا دي أرماس في صناديق القمامة بعد انفصاله عنها

بنات بن أفليك وهم يلعبون بصورة آنا دي أرماس في الصيف الماضي

بنات بن أفليك وهم يلعبون بصورة آنا دي أرماس في الصيف الماضي

مساعد بن أفليك يرمي صورة أنا دي أرماس في صناديق القمامة

مساعد بن أفليك يرمي صورة أنا دي أرماس في صناديق القمامة

صورة أنا دي أرماس بالحجم الطبيعي

صورة أنا دي أرماس بالحجم الطبيعي

وضع الصورة في صناديق القمامة أمام منزل بن أفليك

وضع الصورة في صناديق القمامة أمام منزل بن أفليك

انفصال بن أفليك و أنا دي أرماس

انفصال بن أفليك و أنا دي أرماس

انتهاء قصة حب بن أفليك وآنا دي أرماس سريعا وبعد عام فقط من بدء علاقتهما، وبحسب مايتردد فالممثل الحائز على جائزة الأوسكار ويبلغ من العمر 48 عامًا ، لا يبدو أنه يتلهف على حبيبته السابقة، وكأنه كان ينتظر تلك اللحظة قبل أن يتخلص من التذكارات من علاقته الرومانسية مع الجميلة الكوبية ذات الـ 32 عامًا.

صور أنا دي أرماس.. في صناديق القمامة !

فبعد تقارير انفصال الثنائي شوهد شخص ما وهو يضع صورة من الورق المقوى بالحجم الطبيعي لممثلة Knives Out في صناديق القمامة خارج منزل بن أفليك في برينتوود، وعلى ما يبدو أن بطل و مخرج Argo لم يعد مهتما بالأمر بعد أن انتهت العلاقة، حيث ظهر مساعد بن وهو يمزق الصورة التي تعتبر تذكارا من آنا وتعتبر مجسما لهيئتها بالحجم الطبيعي وتظهر فيها مبتسمة، فالملصق بالحجم الطبيعي كان كبيرًا جدًا بحيث لا يمكن وضعه داخل علب القمامة ولكن تشارك رجلان في محاولة تمزيقه لوضعه بداخل الصندوق، حيث قاما بكسر الملصق إلى قسمين قبل التخلص منه.

صورة أنا دي أرماس بالحجم الطبيعي

أسباب فشل قصة حب بن أفليك الجديدة

بدأت قصة حب أفليك ودي أرماس عندما التقيا أثناء العمل على فيلم  Deep Water في عام 2019 ، لكن لم يتم الإعلان عن علاقتهما حتى أوائل عام 2020.

ولكن الآن ، وفقًا للتقارير ، قرر الثنائي الاتفصال، حيث أكدت عدة مصادر الانفصال من خلال  تصريحات خاصة إلى مجلة People ، وكشف أحد المطلعين أن آنا لا تريد أن تكون ملزمة بالعيش في لوس أنجلوس ، حيث يجب أن يكون بن مقيمًا هناك لأجل أطفاله، وقال المصدر للصحيفة "بن لم يعد يواعد آنا، لقد أنهت الأمر، كانت علاقتهما معقدة، لا تريد آنا أن تستقر في لوس أنجلوس ومن الواضح أن بن يجب أن يفعل ذلك لأن أطفاله يعيشون في لوس أنجلوس، وبالإضافة إلى ذلك ، كشف مصدر لـ UsWeekly: 'كان بن وآنا يتحركان في اتجاهات مختلفة في حياتهما وتوقفا عن رؤية بعضهما وجها لوجه، وانتهت العلاقة".

انفصال بن أفليك و أنا دي أرماس