قرار حاسم من أنجلينا جولي في معركتها القانونية ضد براد بيت

أنجلينا جولي مع أطفالها

أنجلينا جولي مع أطفالها

أنجلينا جولي و براد بيت

أنجلينا جولي و براد بيت

محامية سابقة لانجلينا

محامية سابقة لانجلينا

أنجلينا جولي مع أطفالها

أنجلينا جولي مع أطفالها

المحامية التي تخلت أنجلينا عنها

المحامية التي تخلت أنجلينا عنها

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي

معركة طلاق أنجلينا جولي المريرة مع براد بيت تصطدم بعثرة أخرى على الطريق بعد أن انهت الممثلة  الشهيرة عن أحد المحاميين في فريقها الدفاعي.

قرار حاسم من أنجلينا جولي

بريا سوبوري، المدعية العامة الفيدرالية السابقة في لوس أنجلوس والتي كانت تعمل مع محامية جولي الرئيسية ، سامانثا ديجين ، خرجت من فريق أنجلينا جولي القانوني بحسب DailyMail، وليس من الواضح ما إذا كانت جولي - التي تحارب جهود بيت للفوز بحضانة أطفالها بالتساوي مع زوجها السابق، قد قامت بفصل سوبوري أو ما إذا كان المحامية قد اتخذت قرارا الاستقالة.

لكن التغيير في فريقها البارز في هذه المرحلة المتأخرة يشير إلى أن تصميم جولي على الحصول على ما تريده قد ازداد صلابة، حيث قال مصدر مقرب من جولي لموقع DailyMail: "لقد حاربت أنجلينا جولي للحصول على ما تريده في هذا الطلاق، وعندما يتعلق الأمر بأطفالها فإنها لن تتراجع، لأنها تدفع لفريقها القانوني ثروة، لذلك إذا اعتقدت أن أحد محاميها بحاجة إلى المغادرة ، فلن تتردد في الضغط على الزناد".

ليست هذه هي المرة الأولى التي تفصل فيها النجمة البالغة من العمر 45 عامًا، عن محامٍ كانت قد عينته خلال ملحمة الطلاق التي استمرت لمدة أربع سنوات، ففي عام 2018 ، لورا واسر وهي محامية طلاق في لوس أنجلوس ، توقفت عن العمل مع جولي عندما احتدمت معركة الحضانة.

واسر – التي تمثل جوني ديب ، وكيم كارداشيان ، ورايان رينولدز ، وستيفي وندر ، وكريستينا أغيليرا ، وأشتون كوتشر ، والعديد من النجوم الآخرين - كانت قد اكتسبت سمعة  جيدة نظرا لبراعتها.

لا تراجع و لا استسلام

لذلك كان يعتقد في ذلك الوقت أن موقف جولي المتشدد تجاه بيت لم يكن ملائمًا لنهج واسر الأكثر رقة وتصالحية، وبعدها تعاقدت جولي مع ديجين التي تتخذ من سان فرانسيسكو مقراً لها ، وهي الآن المحامية الوحيدة التي تمثلها في نزاع الحضانة طويل الأمد مع بيت.

يقوم الزوجان السابقان بالتعامل مع خبراء أمنيين من قارتين ، وحاشية من المساعدين الشخصيين والحراس الشخصيين ، وجيش من علماء نفس الأطفال والأطباء للإدلاء بشهادتهم في محاكمة حضانة قادمة من المتوقع أن تعقد جلساتها في سرية.

تكشف قوائم الشهود المرفوعة في محكمة لوس أنجلوس والتي شاهدتها DailyMail عن 21 شخصًا سيدلون بشهاداتهم في المعركة القانونية لمحاولة حل مشكلة حضانة الأطفال ، باكس ، 16 ، زاهارا ، 15 عامًا ، شيلوه ، 14 عامًا ، وتوأم نوكس وفيفيان. ، 12. لديهما طفل سادس ، مادوكس ، لكنه يبلغ من العمر 19 عامًا.

سيكون أحد الشهود خبيرة العنف الأسري أليس لافيوليت ، التي اشتبكت بشكل مثير للجدل مع المدعي العام في محاكمة حول جريمة قتل عام 2013 من خلال وصف القاتلة جودي أرياس  حينها بأنها ضحية سوء المعاملة.

بدأت قصة حب بيت وجولي أثناء تصوير Mr and Mrs Smith، ، بينما كان بيت لا يزال متزوجًا من جينيفر أنيستون، وتزوج الثنائى في فرنسا عام 2014 بعد 10 سنوات من المواعدة ، لكنهما انفصلا بعد ذلك بعامين في سبتمبر 2016.

في الفترة التي أعقبت انفصالهما الأولي في عام 2016 ، تمت مشاهدة الزوجان في المحكمة بشأن الحضانة والترتيبات المالية ، حيث جادل بيت بأنه قدم أكثر من التمويل الكافي ، لكن إنجي طالبت بحصة أكبر من ثروته المقدرة بـ 300 مليون دولار.

العامل الأكبر في معركة الزوجين هو رغبة جولي في نقل الأطفال إلى الخارج، بينما بيت ، يعارض بشدة إنتقال أطفاله إلى بلد أجنبي، وبالعودة إلى نوفمبر من العام الماضي ، اعترفت جولي قائلة: "أحب العيش في الخارج وسأفعل ذلك بمجرد أن يبلغ أطفالي 18 عامًا"، الآن ، علي أن أقيم في المكان الذي يختار والدهم العيش فيه."

في يونيو من العام الماضي ، حقق بيت - الذي اعترف بأنه مدمن على الكحول وقت انفصالهما لكنه تعافى الآن - انفراجًا قانونيًا عندما حكم قاضٍ بأنه سيسمح له بمزيد من الوقت مع الأطفال، حيث يعتقد أنه يراهم حاليا مرة كل بضعة أيام.