أماندا سيفريد تكشف عن صورها أثناء الحمل بعد وضعها طفلها الثاني

أماندا و زوجها يدعمان منظمات خيرية

أماندا و زوجها يدعمان منظمات خيرية

أماندا تمزح مع ابنتها

أماندا تمزح مع ابنتها

أماندا سيفريد و زوجها

أماندا سيفريد و زوجها

أماندا و زوجها أبقيا أمر حملها سرا

أماندا و زوجها أبقيا أمر حملها سرا

أماندا تلد طفلا

أماندا تلد طفلا

أماندا سيفريد فاجأت معجبيها  مؤخرا بأنها وضعت طفلها الثاني. وفي يوم الثلاثاء ، نشرت أماندا سيفريد لقطة في حسابها على إنستجرام Instagram حيث ظهرت عندما كانت لا تزال حامل وتمرح مع ابنتها نينا البالغة من العمر ثلاث سنوات.

 

أماندا سيفريد ترزق بطفلها الثاني

أماندا سيفريد البالغة من العمر 34 عامًا، ظهرت وهي ترتدي قميصًا أبيض وسروالًا قصيرًا أسود مع قميص منقوش باللونين الأحمر والأسود، وفي الصورة ظهرت طفلتها ذات الشعر الأشقر وهي تضع يديها على بطن والدتها، بينما علقت على الصورة بالقول" ماما ميا"، في إشارة إلى فيلمها الشهير مع النجم ميريل ستريب!.

سيفريد متزوجة من الممثل توماس سادوسكي ، 44 عامًا ، وقد حرصت على  إبقاء حملها الثاني طي الكتمان أثناء إغلاق فيروس كورونا، حيث أعلن الزوجان ، اللذان تزوجا في عام 2017 ، رسميًا عن ولادة طفلهما الثاني ، وهو صبي، عبر بيان مشترك على حسابات Instagram لمنظمتين غير ربحتين يدعمانهما، وهما الشبكة الدولية للمعونة والإغاثة والمساعدة [INARA] " والتي توفر الوصول إلى المساعدة الطبية المنقذة للحياة وتغيير الحياة للأطفال المتأثرين بالحرب"، و منظمة  War Child USA هي "المنظمة الوحيدة التي تركز حصريًا على حماية الأطفال في الحرب. ".

أماندا سيفريد سعيدة بحملها وولادتها سرا

نشرت INARA في حسابها على إنستجرام  : "نحن سعداء جدًا بالانضمام إلى warchildusa لنكون أول من يعلن أن أعضاء مجلس إدارتنا توماس و أماندا رحبوا بطفلهم الثاني في هذا العالم"، كما أصدر سيفريد وسادوسكي بيانًا مشتركًا  بين الجمعيات الخيرية وقالوا: "منذ ولادة ابنتنا قبل 3 سنوات، كان التزامنا تجاه الأطفال الأبرياء الذين تأثروا بوحشية بالنزاع والحروب قوة دافعة في حياتنا، مع ولادة ابننا ، أصبح عمل INARA و War Child هو مسار اهتمامنا".

أعداد مجلة هي