سلمى حايك تحتفل بميلاد والدتها وتوجه لها رسالة مؤثرة: "شكرا على الحياة والحب والجينات"

سلمى حايك و امها

سلمى حايك و امها

أسرة سلمى حايك

أسرة سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك

سلمى حايك تهنىء والدتها بيوم ميلادها

سلمى حايك تهنىء والدتها بيوم ميلادها

سلمى حايك

سلمى حايك

5 كلمات قليلة لكنها مؤثرة جدا وتختصر الكثير في رسالة من سلمى حايك لأمها :"شكرا على الحياة و الحب و الجينات". 

سلمى حايك و امها

 سلمى حايك تكتب منشورا تكِّرم فيه أمها  ديانا عبر انستجرام Instagram  حيث تمنت لها يوم ميلاد سعيد.
 الممثلة البالغة من العمر 53 عامًا نشرت لقطة لها مع أمها مغنية الأوبرا حيث تتمايلان على السجادة الحمراء لحدث ما ، وتبتسمان بجانب بعضهما البعض، وكتبت سلمى رسالة إلى والدتها باللغتين الإنجليزية والإسبانية، قائلة : 'عيد ميلاد سعيد لأمي الجميلة. شكرا لك على الحياة الحب والجينات".

سلمى حايك
بدت سلمى مع والدتها بغاية الجمال في لقطة الارتداد حيث ارتدت الأم وابنتها فساتين سوداء لهذه المناسبة.
وكانت سلمى كشفت مؤخرًا عن صراعاتها السابقة مع تقدير الذات، وصرحت   لـ people  في أبريل الماضي قائلة: "الأيام المفضلة لدي هي الأيام التي لا أضع فيها مكياج ، ولا أنظر في المرآة لأنك لا تفكر في مظهرك، عندما أنظر إلى صوري في الثلاثينيات أو الأربعينيات من عمري ، أرى نفسي أجمل مما رأيته في ذلك الوقت، كنت أنتقد نفسي كثيرا. الآن عندما أنظر إلى المرآة ، وهناك أشياء لا أراها ، أفكر في كم سأحب شكلي خلال 10 سنوات".

سلمى حايك

وفي أبريل ، نشرت سلمى في حسابها على انستجرام Instagram ألبومًا بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لليوم الذي التقت فيه بزوجها فرانسوا هنري لأول مرة، علقت عليه قائلة: "بعد اختبار الوقت وحتى اختبار الحجر الصحي ، أشعر بالسرور لأنني وجدتك ، وكلما اكتشفتك كلما زاد حبي".

يذكر ان سلمى حايك تعزل نفسها وسط جائحة الفيروسات التاجية المستمرة مع زوجها الملياردير الفرنسي فرانسوا هنري بينولت وابنتها فالنتينا بالوما ، 12 عامًا.

أسرة سلمى حايك