أنجلينا جولي عن ابنتها زهرة:"تعلمت منها الكثير"

أنجلينا جولي و ابنتها

أنجلينا جولي و ابنتها

أنجلينا جولي و زهرة

أنجلينا جولي و زهرة

أنجلينا جولي على time 100

أنجلينا جولي على time 100

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي

أنجلينا جولي و زهرة

أنجلينا جولي و زهرة

كلمات ساحرة وشاعرية تتدفق على لسان الآن أنجلينا جولي Angelina Jolie تجاه ابنتها بالتبني زهرة ذات الـ 15 سنة، وقد وصفتها بأنها "امرأة أفريقية استثنائية" قائلة عنها: "لقد تعلمت الكثير منها".
 
تبنت النجمة السينمائية البالغة من العمر 45 عامًا زهرة منذ أن كانت طفلة رضيعة من دار للأيتام في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في 2005، والآن أثنت على ابنتها الكبرى خلال محادثة فيديو TIME 100 مع الناشطة الأوغندية فانيسا ناكاتي، حيث قالت أنجلينا خلال المناقشة: "ابنتي من إثيوبيا، أحد أطفالي، وقد تعلمت الكثير منها".
واصلت أنجلينا قائلة: "إنها عائلتي، لكنها امرأة أفريقية غير عادية وعلاقتها ببلدها، وقارتها، خاصة بها للغاية".

لدى أنجلينا وزوجها السابق براد بيت زهارا بالإضافة إلى خمسة أطفال آخرين - مادوكس ، 18 ، باكس ، 16 ، شيلو ، 14 ، وتوأم نوكس وفيفيان ، 11.
على مدى الأسبوعين الماضيين ، شوهد براد مرتين في قصر أنجلينا في لوس فيليز ربما يشير ذلك إلى أن علاقتهما تتحسن فيما يتعلق بحضانة الأطفال.
وقال مصدر لـ People هذا الأسبوع :"الثنائي في وضع أفضل من حيث المشاركة في رعاية الأطفال بعد معركة الحضانة التي استمرت طويلا، لقد استغرق الأمر وقتًا طويلاً ، للوصول إلى هذه النقطة، يذهب الأطفال الصغار ذهابًا وإيابًا بين منازلهم ، ويحب براد قضاء أكبر وقت ممكن معهم، براد يبدو أكثر سعادة".


على الرغم من أن الثنائي ارتبطها في عام 2005، فقد انتظرا حتى عام 2014 حتى يتزوجا، إلا أن أنجلينا تقدمت بطلب الطلاق في سبتمبر 2016، ومنذ ذلك الحين، خاض الثنائي معارك قانونية حول الوصاية ونكاليف رعاية الأطفال، حيث  أن أنجلينا تطالب بمزيد من المال أكثر مما أراد براد دفعه.
أصبحت ترتيبات المعيشة أيضًا نقطة شائكة حيث كان براد يمنع أنجلينا من الانتقال بين البلاد مع أطفالهما.
وقالت أنجلينا في تصريحات صحفية في أواخر العام الماضي: "أود أن أعيش في الخارج وسأفعل ذلك بمجرد أن يبلغ أطفالي 18 عامًا، الآن أنا مضطرة إلى المكوث حيث يختار والدهم العيش".

أنجلينا جولي و زهرة