جادا بينكيت تصدم الجمهور وتعترف أنها عاشت قصة حب مع المطرب أوجست آلسينا أثناء زواجها من ويل سميث

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

ويل سميث

ويل سميث

جادا سميث و أوجست السينا

جادا سميث و أوجست السينا

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

ويل سميث و جادا

أوجست السينا

أوجست السينا

جادا سميث

جادا سميث

اعترافات مثيرة للجدل كشفتا جادا سميث لزوجها عن علاقتها بك بمطرب الراب أوجست السينا، حيث أكدت جادا أنها كانت على علاقة غرامية مع مغني الراب أوغست السينا أثناء زواجها من ويل سميث وذلك في حوار بالفيديو بينها وبين زوجها على فيس بوك Facebook.


جادا البالغة من العمر 48 عامًا، ظهرت مع زوجها وأجرت محادثة في برنامجها على Facebook " Red Table Talk " وكشفت أنها طورت صداقة مع أوجست قبل حوالي أربع سنوات، وتابعت جادا، أنها في نفس الوقت تقريبًا ، هي وزوجها كانا يمران بـ "وقت صعب" وكانا منفصلين بشكل غير رسمي، وهي التصريحات التي ناقضت ما أكداه قبل أيام من أن مزاعم أوجست غير صحيحة.


وأضافت جادا أنا التقت بالمغني الشاب عن طريق ابنهما جادين وذكرت أن المغني المولود في لويزيانا، والذي كان يبلغ من العمر 23 عامًا في ذلك الوقت، وقالت: "مريض حقًا، وبدأ كل شيء معه فقط بحاجته إلى بعض المساعدة، كنت أريد أن أساعده بسبب حالته العقلية".
تابعت جادا وهي توجه حديثها لويل سميث: "عائلتنا في البداية اهتمت بصحته، وجدنا موارد مختلفة للمساعدة في إخراجه من حالته، وكنت أنا وأنت نمر بوقت صعب للغاية."


تعترف جادا قائلة: "انتهيت معك" ، وأوضحت أنهما قررا الانفصال "لفترة من الوقت".
ثم ماذا فعلت يا جادا؟ سأل سميث زوجته ، وحثها على مواصلة الحديث، لتقول: "مع مرور الوقت ، دخلت في نوع مختلف من العلاقة مع أوجست"، وعندما طلب منها زوجها ويل سميث أن توضح ما تقصده بالظبط ، أجابت: "لقد كانت علاقة ، بالتأكيد".
وتابعت جادا: 'كنت أشعر بألم شديد، وكنت مكسورة للغاية، في سياق هذه العلاقة، أدركت بالتأكيد أنه لا يمكنك العثور على السعادة خارج نفسك".


وردت على ادعاء أوجست أن ويل كان على علم بالأمر بالقول:"ما كان أوجست يحاول على الأرجح أن يؤكد أننا وويل كنا منفصلين حينها وديا"، ثم أوضحت أنها وسميث عالجا بعد ذلك الأزمة التي نشبت بينهما.

وتختتم جادا كلامها قائلة: "أردت فقط أن أشعر بالراحة ، لقد مر وقت طويل منذ أن شعرت بالرضا ... وكان من دواعي سروري أن أساعد في شفاء شخص ما".

وهو  الأمر الذي عرضها لكثير من التعليقات الهجومية وكيف أنها أستغلت أوجست لعلاج نفسها وليس العكس.